مشاكل الأطفال الجزء الثالث
للإشتراك بليالي لبنان على الفيس بوك
لبنان
قديم 06-18-2011, 07:35 PM   رقم المشاركة : 1
theidol
عـضو جـديد

theidol





theidol غير متواجد حالياً

theidol will become famous soon enough


افتراضي مشاكل الأطفال الجزء الثالث

مشكله الألفاظ النابية
*
يجب ربط الأطفال منذ نعومة أظفارهم بالله سواء عند الثواب أو العقاب وعلى أي خطأ يرتكبونه منذ سن الثانية
*
قولي له - لا تقل هذه الكلمات السيئة والبذيئة لكي يحبك الله و إذا أحبك الله يجعل ماما و بابا وكل الناس يحبوك
*
قولي له ماما تحبك و لكن تزعل منك لو قلت هذه الكلمة لأنها كلمه سيئة ما يقولها الولد الصالح ، الطيب ، المؤدب
*
أجلسيه في مكان محدد يعاقب فيه الطفل و لا يتحرك منه لمدة دقيقة أو اثنين ثم يطلب منه الاعتذار
قد تضيفين لطفل السابعة بأن تقولي له " أنا أعرف بأنكفتى طيب و مؤدب - و لكن الشيطان يجعلك تقولها عشان ربنا يزعل منك و هويفرح بعملك هذا – فإذا وسوس لك أو قال في نفسك أشتم أو سب أو أفعل كذا وكذاقل - أعوذ بالله من الشيطان الرجيم أنا ولد مسلم ما أخليك تفرح و أبغيربنا يحبني و يدخلني الجنة


أما ما تمت ترجمته من كتاب – ماذا تتوقع في مرحلة الطفولة
What to expect the toddler years
أسباب المشكلة
هناك عدة حالات ومسببات تدفع الطفل إلى تعلم السبوالشتم والتعود عليه ، ومنها أنه عند بداية انتقالهم لمرحلة اللعب معالأطفال الآخرين يتولد لديهم إحساس بالصراع والنزاع فيتسبب ذلك في توليدالرغبة لاستخدام كلمات عدائية مع الأطفال تظهر عدم رضاهم و منازعتهم علىالأشياء فيستخدموا غالبا الكلمات التي يسمعونها من والديهم عند الغضب أوالكلمات التي تستخدم في الأماكن غير الجيدة كالحمام و تكون وقتها أفضلالكلمات التي تعبر عن عدم رضاهم
العلاج
لا تبدي انزعاجا ملحوظا عند سماعك لكلمة الشتم عندالوهلة الأولى و كذلك لا تبدي ارتياحا و رضا بالتبسم و الضحك مما يولدتشجيعا له على تكرارها
عند سماعك كلمات سيئة منه حاولي أن تشرحي له أن هذه الكلمات تؤلم مشاعر الآخرين كما يؤلمهم الضرب
حاولي أن تدربيه على كيفية التعبير عن عدم الرضا عنالآخرين و ذلك بان تدربيّه على قول - إذا عملت معي كذا فذلك سيغضبني منك - وإذا استدعى الأمر قولي له لا تلعب مع هذا الطفل و اجعليه يلعب مع آخرين
قد لا تؤدي الخطوات المذكورة إلى نتائج سريعة وفعالةلان إحساس الطفل بقدرته على إحداث الأثر و الانفعال على أعدائه - في اللعببالسب و الشتم أقوى من اثر الضرب لذلك فهو يشبع رغبة جامحة تجعله يحرص علىالشتم و تفضيله على الحلول الأخرى
دائما يكون التعبير بالقدوة هو أفضل الوسائل لتدريبالطفل ومعالجة تلفظه بكلمات نابية ولذلك يجب أن يتجنب الكبار التلفظ بمايكرهون أن يتلفظ به الصغار و كذلك التصرف بانفعالات و عصبية و سلبية فيالمواقف و التي بلا شك ستنتقل إلى الصغار الذين يفهمون أكثر بكثير ممايعتقد أهليهم إنهم يفهمونه فمثلا عند اعتراض سيارة للأب أثناء قيادته ومعهالطفل يجب انضباط الأب و عدم التلفظ بالألفاظ غير اللائقة عن السائق الآخر وأمام الابن و إلا سيكون خير مثال يحتذي به
هناك أسباب أخرى للشتم
وهي أن يستخدم الطفل الشتم على سبيل المرح و لجلباهتمام الآخرين و ليس للعداء مع الآخرين كأن يكون صوت كلمة الشتم جميل ولهنغمة و عذوبة و يعالج ذلك بان نطلب منه الذهاب إلى مكان لوحده ويكرر لفظالكلمة عدد ما يشاء وحيدا وبعيدا عنهم ويعلم انه قد يؤذي الآخرين ولايريدون سماعها ، أو نحاول استبدال كلمة الشتم بكلمة مشابهة لها في الصوت والنغمة مثل حمار بفنار أو محار وكلب بقلب
لا تحبطي إذا تكرر سماعك لما تكرهين لان الطفل لن ينسى أو يتغير بين يوم وليلة
حاولي استخدام كلمات جميلة أو مقبولة للتعبير بها عن الأشياء غير الجميلة – مثل كلمات الحمام -
كلما يكبر الطفل سيكون أكثر فهما للكلمات التي يجب أنلا يتفوه بها وعندها يمكن التعامل معه من مبدأ الثواب والعقاب على كل كلمةسيئة ينطق بها
مشكلة السرقة :
السرقة استحواذ الطفل على ما ليس له فيه حق ،بإرادة منهوأحيانا باستغفال مالك الشيء ، وهو من السلوكيات التي يكتسبها الطفل منبيئته يكتسبه عن طريق التعلم وتبدأ السرقة كاضطراب سلوكي واضح في الفترةالعمرية 4-8 سنوات وقد يتطور ليصبح جنوحا في عمر 10- 15سنه وقد يستمر الحالحتى المراهقة المتأخرة.
أسباب هذه المشكلة :
1-
الأساليب التربوية الخاطئة في التعامل مع الطفلكاستخدام إسلوب القسوة والعقاب أو التدليل الزائد إذا رافق ذلك عدم تعويدالطفل على التفرقة بين ممتلكاته وخصوصيات الآخرين، كذلك القدوة غير الحسنةلها دور فعال في ممارسة الطفل لهذا السلوك .
2-
البيئة الخارجية التي تحيط بالطفل فوجود الطفل وسط جماعة تمارس السرقة تجعله ينصاع لأوامرها حتى يحصل على مكانته فيها
3-
عوامل داخلية في الطفل كشعوره بالنقص أمام أصدقائه إذا كانت حالة الأسرة الاقتصادية سيئة فيسرق لشراء ما يستطيع أن يتفاخر به بينهمأو كردة فعل عدوانية من الطفل ورغبة في الانتقام والتمرد على السلطة أو لغيرته ممن حوله
4-
عرض وسائل الإعلام لأفلام ومغامرات تمارس هذا السلوكوإظهار السارق بالبطل القوي وهذا يعطي للطفل نماذج يحتذي حذوها فيعتززلديه هذا السلوك ..
5-
حرمان الطفل من شيء يريده ويحب أن يمتلكه سواء كان هذا الحرمان متعلق بالأمور المادية أو المعنوية




ولعلاج مشكلة السرقة نقترح مايلي:
1ـ حاول توفير ما يلزمه من مأكل وملبس ومصروف ونحوه.
2ـ توجيه الطفل أخلاقيا ودينا وان توضح له عقاب من يفعل ذلك عند الله فقد يكون الطفل يجهل معنى السرقة أو يقلد صديق له.
4ـ احترم ممتلكاته.
5ـ لا تؤنبه أو تشهر به على سلوك السرقة أمام الغير حتى لا يلجأ للتكرار .
6ـ قص عليه بعض القصص التي توضح مآل السارقين ولكن لا
تشير إلي انه منهم .
7ـ استخدم التعزيز فعندما لا يسرق في يوم ما كافئه باصطحابه لرحلة مميزه أو إعطاءه بعض النقود.
8ـ عندما تلاحظ أن طفلك قد سرق ممتلكات غيره دعه يعود بها لصاحبها وان يعتذر منه وعده بمكافأة أو هدية قيمة أن هو فعل ذلك.
9ـ حاول أن تشعر طفلك بحبك وحنانك فقد يسرق الطفل لشعوره بالنقص فيعوض ذلك بالسرقة حتى يرضي ذاته.
10ـ ابعد طفلك عن أصدقاء السوء الذين يزينون له مثل هذه السلوكيات.
11- شجع الطفل على الحوار وإظهار ما يكبته في الباطن .

العصيان وعدم الطاعة
قد يطلب الوالدين من الطفل تنفيذ أمر ما فلا يستجيب الطفل لتلك الأوامر أو المطالب فما هو الحل في هذه الحالة ؟؟
1- تجنب الضرب والاحتفاظ بهدوء الأعصاب .
2- مخاطبة عقله والتحلي بالصبر .
3- أن توضح له النتائج المترتبة على عصيانه تلك الأوامر والنتائج الطيبة التي تعود عليه من إطاعتك .
4- خاطب الطفل كما تخاطب شخص كبير حتى يذعن إليك
5- الجأ إلى العاطفة وقل له: افعل ذلك من اجلي إن كنت تحبني ولكن لا تستخدمها دائما .
6- احرمه من الحلوى ، من الهدايا ، من مشاهدة التلفاز ، اللعب بالكومبيوتر ( أي شيء محبب إليه ) واصطنع عن مخاصمته واعرض عنه حتى يقبل عليك من تلقاء نفسه نادما .
مشكله الجنوح
يمر الطفل في الفترة من 4-6 سنوات ببعض التغييرات السلوكية الغريبة والتي تحتاج إلى حكمة بالغة من الأم والأهل بصفة عامة لمواجهتها ودرء أخطارها في المستقبل .. ولعل من ابرز تلك السلوكيات البسيطة التي قد تتحول بمرور الوقت إلى مشكلة.. لجوء الطفل إلى إخفاء أشياء تخص الآخرين ربما حبا في التملك أو رغبة في حرمان الآخرين منها .. سواء في البيت أو المدرسة
فلاشك أن بعض الأمهات قد لمسن تلك الظاهرة حين يخرج الطفل من منزل صديقه وقد أخفى لعبة ليست له بين ملابسه أو حينما تحد أن نقودها في حقيبة أو جيب ابنها فتفزع الأم لقيام طفلها بذلك السلوك وفي قمة غضبها الشديد من تصرف ابنها تنهال عليه بالضرب والتوبيخ .. والواقع أن الطفل الذي يفعل ذلك يعرف انه يرتكب خطأ بديل انه يخفيه ويكذب وينكر انه فعله، واكتشاف سلوك الطفل خطوة هامة في العلاج خاصة إذا اكتشفها الطفل بنفسه حيث انه يعرف بذلك خطأه وبالتالي تصبح هناك فرصة لمراجعة ذلك الخطأ وعلاجه .. غير انه إذا مرت أكثر من تجربه من هذه النوعية على الطفل دون أن يكتشفها الأهل فإن هذا السلوك يستمر ولا يجب أن تنسى الأم أن الضرب والسب لن يفيد في هذا المجال و إنما لابد من التحاور مع الطفل بهدوء وان يطلب منه عدم تكرار هذا العمل مرة أخرى وان كان في حاجة إلي أي شيء فبإمكانه طلبه ثم يطلب منه بعد ذلك أن يعيد الشيء إلى أصحابه ويعتذر عن هذا الخطأ
وكثيرا ما
يحدث أن تجد الأم طفلها يمسك قلما غير قلمه فلا تعير ذلك أي اهتمام ولا تكلف نفسها عناء الاستفسار عنه من باب انه شيء تافه وحين تسأل الطفل قد يجيب بأنه وجده على الأرض في أي مكان وعندها لا يجب التسليم بصدق هذه المقولة بسهولة مع ضرورة إفهامه بأهمية إعادة مثل هذا الشيء إلى مكانه مره أخرى أو يبحث عن صاحبه وتشعره بقيمة أن يصبح شخصا أمينا
وينصح بعض علماء التربية باختبار أمانه الطفل بأن تضعي له مثلا بعض النقود على المنضدة وتتركيها فترة وتلاحظي ما إذا كانت يده ستمتد إليها أم لا وعندها قد تكتشف بعض السلوكيات التي تستدعي التدخل السريع لحلها إلا أن الأم مطالبة أيضا بأن تراجع سلوكها مع طفلها وان تدرك أنها عندما تحرمه من شيء ملح أو من ابسط الأشياء فإنها بذلك قد تدفعه إلى سلوك لا تريده ومع استمرار الضغط قد يضطر إلى الكذب والمبالغة في إخفاء تلك السلوكيات.

[IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/taher/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/img]

مشكلة الكذب :
الطفل الكاذب هو الذي يتجنب قول الحقيقة وابتداع ما
لم يحدث مع المبالغة في نقل ما حدث واختلاق وقائع لم تقع . والكذب سلوك مكتسب من البيئة التي يعيش فيها الطفل وهو سلوك اجتماعي غير سوي يؤدي إلى العديد من المشاكل الاجتماعية كالخيانة.
أسباب مشكلة الكذب لدى الطفل :
1-افتقار الطفل لوجود القدوة الحسنة في بيئته التي يعيش فيها فمشاهدة الصغير للكبار عندما يمارسون أسلوب الكذب في حياتهم اليومية له اكبر الأثر في حذو الصغير لهذا السلوك فمثلا عندما يتصل شخص بالهاتف يطلب الأب يبادر الأب بقوله للصغير : انه غير موجود .
2-انفصال الوالدين ومكوث الطفل مع الزوجة الجديدة فيتخذ الكذب كوسيلة لتسهيل أموره.
3-القسوة في التعامل مع الطفل عندما يعمل خطأ فيلجا الطفل للكذب ليحمي نفسه من العقاب.
4-التفرقة في المعاملة بين الأبناء يدفع الطفل للكذب على أخيه لغيرته الشديدة منه وحبا للانتقام .
ولعلاج مشكلة الكذب نقترح ما يلي :
1ـ كن عزيزي المربي قدوة حسنة للطفل
2ـ عود الطفل على المصارحة وان لا
يخاف مهما أخطأ لأن الطفل يندفع للكذب في بعض الأحيان خوفا من الضرب والعقاب
3ـ تجنب عقابه فالعقاب أسلوب غير مجدي ووسيلة مضلله لتعديل سلوك الكذب
5ـ يجب أن نزرع في الطفل المفاهيم الأخلاقية والدينية وان نوضحها له.
6ـ ناقش معه السبب الذي دعاه للكذب واخبره بأنه أن اعترف بخطئه لن يعاقب.
7- ابتعد عن تحقيره والسخرية
أو التشهير به أمام إخوته منه لأن ذلك يخفض من مفهوم ذاته وبالتالي قد يلجأ للكذب لإخفاء مواطن الضعف في شخصيته أمامك .
9ـ قد
يكون طفلك لا يكذب بل يتخيل وتتوقع أنت انه يكذب فوضح له الفرق بين الاثنين.
مــــــلاحظة هـــــامة :
*يجب التنبه إلى انه لدى بعض الأطفال سعة في الخيال تدفعهم لابتداع مواقف وقصص لا
ينسجها أي منهم في أساس من الواقع وإنها أمور يلقفها الطفل حتى يجد نفسه بين الآخرين ولا يتجاهله من حوله ورغبة في تحقيق مكانته فيشعر الطفل انه حقق ذاته وهذا يسمى بالكذب الخيالي
*أيضا بعض الأطفال يلجأ للكذب عن غير قصد عندما تلتبس عليه الحقيقة ولا تساعده ذاكرته على سرد التفاصيل فيحذف بعضها ويضيف الآخر بما يناسب إمكانياته العقلية وهذا النوع من الكذب يسمى بكذب الالتباس يزول من تلقاء نفسه عندما تصل الإمكانات العقلية للطفل إلى مستوى يمكنه من إدراك التفاصيل وتذكر تسلسل الأحداث ولا يعني هذا الكذب انحراف في السلوك

موقع زواج


من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
قديم 06-20-2011, 10:13 PM   رقم المشاركة : 2
رانيا صلاح
{عضو نشيط}

رانيا صلاح
 
الصورة الرمزية رانيا صلاح






رانيا صلاح غير متواجد حالياً

رانيا صلاح will become famous soon enough


افتراضي

شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااا
للمعلومات القيمة



من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

RSS2 XML
الساعة الآن 02:34 AM.


Powered by vBulletin V3.7.2. Copyright ©2000 - 2017

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 RC 2