دوللي شاهين: السينما والغناء لا يتعارضان
للإشتراك بليالي لبنان على الفيس بوك
لبنان
قديم 04-11-2007, 09:18 AM   رقم المشاركة : 1
EnriqueIglesias
{عضو نشيط}
 
الصورة الرمزية EnriqueIglesias





EnriqueIglesias غير متواجد حالياً

EnriqueIglesias will become famous soon enough


Lightbulb دوللي شاهين: السينما والغناء لا يتعارضان

دوللي شاهين
دوللي شاهين مغنية حملها شكلها الجميل إلي السينما المصرية فتركت علامة فارقة منذ فيلمها الأول ويجا . إحترمت التجربة مع المخرج القدير خالد يوسف وراحت فيما بعد تختار الفيلم الذي يساعد في رفعها إلي رتبة أعلي كممثلة في عيون المخرجين. تصور حالياً فيلم الشياطين وتستعد لتصوير تانغو مانغو .

دوللي شاهين تتابع مشوارها في عالم الغناء عبر الأغنيات المنفردة وتري في التمثيل داعماً له والعكس صحيح. أثناء تواجدها في لبنان لتصوير أغنية عايزني أقولك كان معها هذا اللقاء. هنا التفاصيل:

يبدو أن إنطلاقتك في السينما المصرية تسير بوتيرة مرضية. فماذا في التفاصيل؟
الحمدلله، فأنا أحقق خطوات متتالية وفي كل منها أسجل لنفسي تقدماً ملحوظاً. فقد بدأت مؤخراً في تصوير فيلم الشياطين ، إلي جانب شريف منير وطلعت زين وجمانة مراد من سورية. كما ويضم الفيلم وجوهاً معروفة أخري. الشياطين سيناريو وحوار وإخراج أحمد أبو زيد. كما وقعت عقداً لفيلم تانغو مانغو وسألعب إلي جانب الفنانة ليلي علوي وماجد المصري، والفيلم من سيناريو حوار وإخراج طارق هاشم. في تانغو مانغو ألعب دور الفتاة الفقيرة جداً التي تسعي إلي الثراء.

وصلنا عبر الإعلام أن الفنانة جمانة مراد تقوم ببطولة الفيلم فماذا عن حضورك فيه؟
مع إحترامي الكبير وتقديري للزميلة جمانة مراد فبطولة الفيلم النسائية لي إلي جانب الزميل منير شريف، فيما يشارك الزملاء الآخرون في التمثيل. وأكرر إحترامي وتقديري للزميلة المرموقة جمانة مراد.

الحظ والجمال كانا بطاقة لدخولك إلي السينما المصرية في الخطوة الأولي. فماذا كان بعدها؟
هذا ما حدث فعلاً في فيلم ويجا . فقد إختارني المخرج خالد يوسف بعد أن شاهدني في فيديو كليب أغنية مومو عيني . تكويني الخارجي شكل بطاقة دخول لي إلي عالم السينما، وحينها لم تكن قدراتي في التمثيل معروفة بالنسبة للمخرج. الحمدلله أني حققت النجاح في هذا الفيلم الذي ساعدني لأكون حاضرة مع مخرجين آخرين.

هل من مشاريع فنية في زيارتك الحالية للبنان؟
لبنان وطني وأنا فيه كلما سمحت الظروف بذلك. في الحقيقة صورت أغنية باللون المصري هي عايزني أقولك من كلمات أحمد مرزوق وخالد أمين و ألحان وتوزيع محمد رحيم. وهي أغنية تعتمد في التصوير علي اللقطات الجمالية ولا تتضمن سيناريو. المخرج مارك أبي راشد وقعّ الأغنية وهو نفسه الذي وقع أغنيتي الأولي مومو عيني . وهي تعرض علي الشاشات منذ أسابيع.

منذ البداية قبل سنوات تعتمدين الأغنية المنفردة لماذا؟
أتولي الإنتاج بنفسي ولا أملك القدرات المادية لإنتاج سي دي كامل. لدي حالياً أكثر من عرض من شركات إنتاج أدرسها بتأن لأقرر لاحقاً.

ما هو الدعم الذي قدمته لك السينما كمغنية؟
دعمتني السينما كثيراً، لكن يفترض أن أدعم نفسي بحيث يكون رصيدي الغنائي حوالي اربعة فيديو كليب ليتعرف الناس إلي صوتي أكثر. وعندها يكون دخولي إلي أي شركة إنتاج قوياً بدل الدخول من ضمن شروط لا أريدها لنفسي. بدون شك أن حضوري السينمائي الأول ترك أثره علي السينما أكثر منه علي الغناء.

ألم يكن من الأفضل التركيز علي الغناء أو التمثيل في السنوات الأولي لضمان الإنتشار؟
إدارة أعمالي السابقة أخفقت في متابعة البناء علي النجاح الذي حققته في السينما بعد أغنيتي الأولي مومو عيني . لقد أهملت تلك الإدارة نجاحي. السينما والغناء لا يؤثر أحدهما علي الآخر سلباً بل يدعم أحدهما الآخر. الغناء يعطي للتمثيل مزيداً من التألق، والتمثيل يعطي للغناء مزيداً من الإنتشار. الفيلم السينمائي يستغرق حوالي الشهرين. وعندما كنت أصور في السينما كنت في الوقت نفسه أحيي الحفلات الكثيرة في مصر. السينما كان لها وقعها الإيجابي علي مسيرتي في الغناء.


قلت في فيلم ويجا أنا زي أي بنت وعدت لتقولي في أغنية منفردة أنا غير كل البنات هل من رسالة تريدين إيصالها؟

الأغنية الأولي أتت في السياق الدرامي للفيلم، فيما أردت من الثانية أن تشكل رد فعل. الكثير من السيدات قلنّ لي بأني أعبر عنهنّ في الأغنية الأولي. لذلك رغبت بتوجيه أغنية ثانية للمرأة وكانت أنا غير كل البنات . وعندما كتب الشاعر الأغنية تفاهمت معه علي تغيير بعض الكلمات وكانت الأغنية التي سمعتموها. الكثير من الصبايا يقلن لي بأنهنّ يرسلّن عبر الهاتف الخلوي لأصدقائهنّ من الشباب أنا غير كل البنات . الأغنية أوصلت الرسالة التي أردتها.

إحساسك هو الذي حرّكك في تجربة التمثيل الأولي فهل خضعت بعده لأية دراسة في التمثيل؟
خلال تصوير فيلم ويجا إعتمدت المراقبة الدقيقة جداً لحركة الممثلين، وإستمعت بدقة للتوجيهات التي يقدمها لهم المخرج. كنت حاضرة خلال كافة مراحل الفيلم حتي وإن لم يكن لدي تصوير. رغبت بالخضوع لدورة تدريبية، لكن المخرج خالد يوسف نصحني بإعتماد إحساسي لأنه يكفيني. وقال لي بأن الكثير من نجوم التمثيل لم يدرسوه، وبأن التكنيك قد يقتل الإحساس والعفوية التي أمتلكها. أخذت بهذه النصيحة خاصة وأن المخرج خالد يوسف هو تلميذ مجتهد للمخرج القدير يوسف شاهين.

يرغب الممثلون الجدد بالإنتشار عبر تسجيل العديد من الأفلام في حياتهم. ماذا بالنسبة لك؟
أبحث عن الخطي الثابتة التي يمكن أن يحسبها النقاد محطات في حياتي ترفعني في كل مرة إلي مكان أعلي وليس عن الإنتشار الذي يرغبه كل فنان. هدفي الأول الوصول إلي بطولة مطلقة يكون لها أثرها في شباك التذاكر. حقيقة صرت من ضمن المحسبوبين علي شباك التذاكر، ففي أكثر الأفلام التي وقعتها كنت أسبق العديد من الأبطال. في فيلم الشياطين وقع شريف منير ومن ثم دوللي شاهين. وجودي في أي فيلم أساسي وحقيقي ويشكل رقماً في شباك التذاكر. لست أبحث عن أفلام كثيرة لا تحقق الهدف الذي أصبو إليه.

لمذا تردد بعض الممثلات بأنهن محاربات في مصر؟
من يقول ويشيع عبر الإعلام بأنه يحارب هو الفنان الضعيف، أو الفنان الذي لا يعرف الطريق التي يريد سلوكها في الحياة.
في مصر وجدت الترحاب والناس الذين ينتظروني ويشجعوني ويفرحون لنجاحي. ليس للدعاية بل أسمح لنفسي بالقول أني بعد فيلم ويٌا أملك 12 سيناريو في منزلي في مصر وخمسة سيناريوهات في بيروت وصلتني بالفاكس. تمنعت عن المشاركة في هذه الأفلام لأنها لم تقنعني ولم أجد فيها إضافة إلي مسيرتي. أن أتلقي هذا الكم من العروض وأنا لبنانية فهذا يعني أن لا حربا مفتوحة في مصر علي المواهب العربية أبداً. لقد كتب عني بعض النقد غير الإيجابي في مصر وهذا ليس لكوني لبنانية بل إنطلاقاً من كوني ممثلة قد لا يراها البعض كما يرغب. مع العلم أن الصحافة المصرية دعمتني بشكل لا أصدقه في بعض الأحيان.

هل تشعر دوللي شاهين بأحاسيس المحترفة فعلاً؟
بكل صدق أقول لك قليلاً. حتي في فيلم ويجا صورت لقطة لم تكن مطلوبة من المخرج ووافق عليها.

هل من صورة معينة ترغبين بإيصالها عن الفتاة اللبنانية في السينما المصرية؟
البعض يملك صورة غير جيدة عن الفتاة اللبنانية. بالنسبة لي الفتاة اللبنانية هي المحترمة التي تعرف حدودها وحدود الآخرين. البعض من اللبنانيات يشوهن صورتنا، لكن هذا العدد القليل لا يمثلنا جميعنا وهو موجود في كافة المجتمعات. نحن لدينا المرأة المقاومة والأديبة والصحافية وغير ذلك.

هل صرت مصرية الإقامة بشكل نهائي؟
إقامتي تتوزع بين البلدين وبحسب متطلبات العمل. وفي الحقيقة عملي في مصر هو أوسع من لبنان.
موقع زواج


من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
قديم 04-12-2007, 05:59 PM   رقم المشاركة : 2
الخطبوط
::عضو نشيط::





الخطبوط غير متواجد حالياً

الخطبوط will become famous soon enough


افتراضي

مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووور



من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

RSS2 XML
الساعة الآن 02:27 AM.


Powered by vBulletin V3.7.2. Copyright ©2000 - 2017

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 RC 2