الشيماء أخت الرسول صلى الله عليه وسلم
للإشتراك بليالي لبنان على الفيس بوك
لبنان
قديم 05-12-2007, 03:04 AM   رقم المشاركة : 1
زهراء الوادى
عـضو جـديد
 
الصورة الرمزية زهراء الوادى





زهراء الوادى غير متواجد حالياً

زهراء الوادى will become famous soon enough


افتراضي الشيماء أخت الرسول صلى الله عليه وسلم

السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
الشيماء أخت الرسول صلى الله عليه وسلم ـ اقتباس : متابع كريم
كانت تلاعب النبي ( وهو صغير، وتقول له:
يا ربَّنَا أبْقِ لنَا مُحَمَّـدًا ,,,, حتى أرَاهُ يَافِعًا وأمرَدَا
ثُمَّ أَراهُ سَـيِّدًا مُـسَـوَّدَا ,,,, واكْـبِتْ أعَـادِيهِ مَعًا وَالْحُسَّدَا
وَأعْطِهِ عِزّا يدُومُ أبدًا
وكان أبو عروة الأزدى إذا أنشد هذا يقول: ما أحسن ما أجاب اللَّه دعاءها!
إنها الشيماء \"حذافة بنت الحارث\" -رضى اللَّه عنها- أخت النبي ( من
الرضاعة... وحاضنته مع أمها حليمة السعدية -رضى اللَّه عنها-.
أحبتْ الشيماء أخاها رسول اللَّه (، وتابعتْ أخباره أولا بأول، وسمعتْ بدعوته حين بُعث فصدقتْه وناصرتْه. رأتْ فى دعوته السلام والأمن والحب والتسامح والإخاء...
ولما أغارت خيل رسول اللَّه ( على هوازن (قبيلة الشيماء)، وهزم بنو سعد، كانت فيمن أخذ من السبي، وكانت قد كبر سنها، وضعف جسمها وتغيرت ملامحها كثيرًا، فقالت لمن أسرها من المسلمين: أنا أخت صاحبكم. فلما قدموا بها، قالت: يا محمد! أنا أختك. وعرّفته بعلامة عرفها، فرحب بها وبسط لها رداءه فأجلسها عليه، ودمعت عيناه، فقال لها: \"إن أحببتِ أن ترجعى إلى قومك أوصلتُك، وإن أحببتِ فأقيمى مكرَّمة محبّبة\". فقالت: بل أرجع. فأسلمـت وأعطـاهـا النبي ( نَعـَمًا، وغـلامـًا، وجـارية؛ إكـرامًا لها [ابن هشام].
ولما توفى رسول الله ارتد قومها (بنو سعد) عن الإسلام، فوقفتْ موقفًا شجاعًا، تدافع عن الإسلام بكل جهدها؛ حتى أذهب الله الفتنة عن قومها.
وكانت -رضى اللَّه عنها- كثيرة العبادة والتنسُّك، واشتهرت بشِعرها الذي ناصرت فيه الإسلام ورسوله، وظلت تساند المسلمين وتشد من أزرهم حتى أتاها اليقين، فرضى اللَّه عنها.



من مواضيع العضو :
0 إلى من امتلأ قلبه بالأحزان
0 قالت الموت عند الباب ينتظر قلت ماذا لو نراوغه
0 جنون الموضة: ثوب كامل مصنوع من الشعر الطبيعي
0 الفنان مساري: انا معجب بمحمد قماح واحب سالي كثيرا !
0 صور للنجم فادي اندراوس في بركة السباحة تسبب له ازمة
0 مروى: اقترح على امل ان تنسى احمد وان تنضج اكثر
0 الشيماء أخت الرسول صلى الله عليه وسلم
0 قصة واقعية
0 توبة شاب مسرف على نفسه ـ اقتباس : أخت مسلمة
0 إمرأة من نحف ، قرأوا الفاتحة عليها ، وهي حيّة ترزق !!
0 سبحان الله..ولادة طفل بذنب في الهند!! انظروا
0 شوفوا .. عجل ونصف في عجل واحد له ستة ارجل !
  رد مع اقتباس
قديم 05-12-2007, 03:16 AM   رقم المشاركة : 2
مروان الزارعي
|:.عـضو سوبر مـميز..:|
 
الصورة الرمزية مروان الزارعي






مروان الزارعي غير متواجد حالياً

مروان الزارعي will become famous soon enough


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى مروان الزارعي

افتراضي

أختي زهراء الوادي أشكرك
على القصة الرائعه والجميله
دام لنا عطرك الفواح
ودمت بود يا الغالية
ودام لنا بوح قلمك
تـــقبلي مروري


من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
قديم 05-26-2007, 09:47 PM   رقم المشاركة : 5
بنت لبنان2
عـضو جـديد





بنت لبنان2 غير متواجد حالياً

بنت لبنان2 will become famous soon enough


افتراضي

السلام عليكي يا اختاهارجو ان تردي على رسالتي هذه
هل شيماء اخت الرسول من الام والاب ام هذه دعايه عللى الرسول ؟
انا الي اعرفه ان الرسول ليس له خوات
وشكر مع التقدير اختكي مي



  رد مع اقتباس
قديم 08-18-2010, 12:00 AM   رقم المشاركة : 6
بنت الجزيرة
عـضو جـديد

بنت الجزيرة
 
الصورة الرمزية بنت الجزيرة





بنت الجزيرة غير متواجد حالياً

بنت الجزيرة will become famous soon enough


افتراضي

أولا_ تسلم ادينك زهراء الوادي على المعلومات الجميلة عن الشيماء


وثانيا _ احب ان اشير للأخت بنت لبنان2 على انها علقت على عنوان الموضوع

ولم تكلف نفسها بقرائته وإلا فكانت عرفت الاجابة على سؤالها الكريم


وثالثاً _ اسمحي لي اختي زهراء الوادي ان اضع بعض الاضافات للموضوع


الـــشــــيـــــــــمــــــــاء

هي أخت رسول الله صلى الله عليه و سلم من الرضاعة و أسمها حذافة ابنة الحارث و غلب عليها اسم الشيماء حتى صارت لا تعرف إلا به غالباً
أمها : حليمة بنت أبي ذؤيب السعدية مرضعة رسول الله صلى الله عليه و سلم
و أبوها : الحارث بن عبد العزى بن رفاعة بن ملان بن ناصرة بن بكر بن هوازن


الشيماء و طفولة النبي صلى الله عليه و سلم


و لم تكن الشيماءأخت النبي صلى الله عليه و حسب بل كانت تحضنه وتراعيه ، فتحمله أحياناً إذا أشتد الحر ، وطال الطريق ، وتتركه أحياناً يدرج هنا وهناك ، ثم تدركه فتأخذه بين ذراعيها وتضمه إلى صدرها ، وأحياناً تجلس في الظل ، فتلعبه وتقول :



حتى أراه يافـــعاً وأمـــردا
يا ربنــــا أبق لنا محمداً
واكبت أعاديه معاً والحســـدا
ثم أراه سيداً مســــوداً
وأعطه عزاً يدوم أبـــــــداً


قال محمد بن المعلى الأزدي : وكان أبو عروة الأزدي إذا أنشد هذا يقول : ما أحسن ما أجاب الله دعاءها


إكرام النبي صلى الله عليه و سلم لها


ذكر الإمام ابن حجر في الإصابة أن الشيماء لما كان يوم هوازن ظفر المسلمون بهم ، وأخذوا الشيماء فيمن أخذوا من السبي ، فلما انتهت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت : يا رسول الله ، إني لأختك من الرضاعة. قال : وما علامة ذلك قالت : عضة عضضتها في ظهري ، وأنا متوركتك

فعرف رسول الله صلى الله عليه وسلم العلامة ، فبسط لها رداءه ، ثم قال لها : ههنا ، فأجلسها عليه ، وخيّرها ، فقال : إن أحببت فأقيمي عندي محببة مكرمة ، وإن أحببت أن أمتعك فارجعي إلى قومك ، فقالت : بل تمتعني وتردني إلى قومي و أسلمت رضي الله عنها ، فاعطاها رسول الله صلى الله عليه و سلم ثلاثة أعبد و جارية و اجزل لها العطاء ثم ردها إلى قومها.

ولم يتوقف إكرام النبي صلى الله عليه وسلم للشيماء عند هذا فحسب ، بل شمل ذلك بني سعد جميعهم ، ومعلوم أن بني سعد من هوازن ، وذلك أنه لما أنتصر عليهم يوم حنين وغنم أموالهم ونسائهم وذراريهم ، عند ذلك جاءه وفد هوازن بالجعرانة وقد أسلموا، فقالوا : يا رسول الله ، إنا أصل وعشيرة ، وقد أصابنا من البلاء ما لم يخف عليك فامنن علينا من الله عليك.
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : نساؤكم وأبناؤكم أحب إليكم أم أموالكم ؟
فقالوا: يا رسول الله ، خيرتنا بين أحسابنا وأموالنا ، بل أبناؤنا ونساؤنا أحب إلينا ،
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أما ما كان ولي ولبني عبد المطلب فهو لكم ، وإذا أنا صليت بالناس فقوموا فقولوا : إنا نستشفع برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المسلمين ، وبالمسلمين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في أبنائنا ونسائنا ، فإني سأعطيكم عند ذلك ، وأسأل لكم

فلما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالناس الظهر قاموا فقالوا ما أمرهم به رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال : أما ما كان لي ولبني عبد المطلب فهو لكم
فقال المهاجرون : وما كان لنا فهو لرسول الله صلى الله عليه وسلم
وقالت الأنصار : وما كان لنا فهو لرسول الله صلى الله عليه وسلم

قال ابن كثير : ولقد كان هذا سبب إعتاقهم عن بكرة أبيهم ، فعادت فواضله عليه الصلاة والسلام قديماً وحديثاً ، خصوصاً وعموماً
رضي الله تعالى عن الشيماء و سائر أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم و جمعهم معه في الجنة إن شاء الله تعالى...


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

RSS2 XML
الساعة الآن 02:18 PM.


Powered by vBulletin V3.7.2. Copyright ©2000 - 2014

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 RC 2