سأغار من زوجتك الجديدة حتى وأنا في قبري ؟؟
للإشتراك بليالي لبنان على الفيس بوك
لبنان

العودة   منتديات ليالي لبنان > الأقسام الادبية والشعرية,شعر,خواطر,قصائد,قصص,فلسفة > قصص وروايات > قصص حب رومانسية

Find Love Today

سأغار من زوجتك الجديدة حتى وأنا في قبري ؟؟

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-21-2007, 10:11 PM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية ألزعيم





ألزعيم غير متواجد حالياً

ألزعيم يستحق التميزألزعيم يستحق التميزألزعيم يستحق التميزألزعيم يستحق التميزألزعيم يستحق التميز


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ألزعيم

Thumbs down سأغار من زوجتك الجديدة حتى وأنا في قبري ؟؟

مثل أي شاب يطمح في تكوين أسرة سعيدة , قرر
صديقنا الزواج. وطلب من أهله البحث عن فتاة مناسبة ذات
خلق ودين , وكما جرت العادات والتقاليد حين وجدوا إحدى
قريباته وشعروا بأنها تناسبه ذهبوا لخطبتها ولم يتردد
أهل البنت في الموافقة لما كان يتحلى به صديقنا من
مقومات تغري أي أسره بمصاهرتة وسارت الأمور كما يجب وأتم الله فرحتهم , وفي عرس جميل متواضع اجتمع الأهل والأصحاب للتهنئة وشيئا فشيئا بعد الزواج وبمرور الأيام لاحظ المحيطين
بصديقنا هيامه وغرامه الجارف بزوجته وتعلقه به وبالمقابل أهل البنت استغربوا عدم مفارقة ذكر زوجها من لسانها.
أي نعم هم يؤمنون بالحب ويعلمون أنه يزداد بالعشرة ولكن
الذي لا يعلمونه أو لم يخطر لهم ببال أنهم سيتعلقون ببعضهم إلى هذه الدرجة وبعد مرور ثلاث سنوات على زواجهم بدءوا يواجهون الضغوط من أهاليهم في مسألة الإنجاب , لأن الآخرين ممن تزوجوا معهم في ذلك التاريخ أصبح لديهم طفل أو اثنين وهم مازالوا كما هم , وأخذت الزوجة تلح على زوجها أن يكشفوا
عند الطبيب عل وعسى أن يكون أمر بسيط ينتهي بعلاج أوتوجيهات طبيه وهنا وقع مالا يكن بالحسبان , حيث اكتشفوا أن الزوجةعقيم) !!
وبدأت التلميحات من أهل صديقنا تكثر والغمز واللمز يزداد
إلى أن صارحته والدته وطلبت منه أن يتزوج بثانيه ويطلق
زوجته أو يبقيها على ذمته بغرض الإنجاب من أخرى , فطفح
كيل صديقنا الذي جمع أهله وقال لهم بلهجة الواثق من نفسه
تظنون أن زوجتي عقيم؟! ترى العقم الحقيقي ما يتعلق
بالإنجاب , أشوفه أنا في المشاعر الصادقة والحب الطاهر
العفيف ومن ناحيتي ولله الحمد تنجب لي زوجتي في اليوم
الواحد أكثر من مائة مولود وراضي بها وهي راضيه فيني
ولاعاد تجيبون لها الموضوع هذا أبد
وأصبح العقم الذي كانوا يتوقعون وقوع فراقهم به , سببا
اكتشفت به الزوجة مدى التضحية والحب الذي يكنه زوجها لها
وبعد مرور أكثر من تسع سنوات قضاها الزوجين على أروع ما
يكون من الحب والرومانسية بدأت تهاجم الزوجة أعراض مرض
غريبة اضطرتهم إلى الكشف عليها بقلق في أحد المستشفيات ,
الذي حولهم إلى (مستشفى تخصصي) وهنا زاد القلق لمعرفة الزوج وعلمه أن المحولين إلى هذا المستشفى عادة ما يكونون مصابين بأمراض خطيرة وبعد تشخيص الحالة وإجراء اللازم من تحاليل وكشف طبي ,صارح الأطباء زوجها بأنها مريضة بداء عضال حجم المصابين به معدود على الأصابع في الشرق الأوسط , وأنها لن تعيش كحد أقصى أكثر من خمس سنوات بأي حال من الأحوال والأعمار بيد الله
ولكن الذي يزيد الألم والحسره أن حالتها ستسوء في كل سنه
أكثر من سابقتها , وأن الأفضل إبقائها في المستشفى لتلقى الرعاية الطبية ألازمه إلى أن يأخذ الله أمانة ولم يخضع الزوج لصدمة الأطباء ورفض إبقائها لديهم وقاوم أعصابه كي لا تنهار وعزم على تجهيز شقته بالمعدات الطبية اللازمة لتهيئة الجو المناسب كي تتلقى زوجته به الرعاية فابتاع ما تجاوزت قيمته ال (260,000 ريال) من أجهزه ومعدات طبيه , جهز بها شقته لتستقبل زوجته بعد الخروج من المستشفى وكان أغلب المبلغ المذكور قد تدينه بال أضافه إلى سلفه اقترضها من البنك
واستقدم لزوجته ممرضه متفرغة كي تعاونه في القيام على
حالتها , وتقدم بطلب لأدارته ليأخذ اجازه من دون راتب ,
ولكن مديره رفض لعلمه بمقدار الديون التي تكبدها , فهو
في أشد الحاجة لكل ريال من الراتب , فكان أثناء دوامه
يكلفه بأشياء بسيطة ما أن ينتهي منها حتى يأذن له رئيسه
بالخروج , وكان أحيانا لا يتجاوز وجوده في العمل
الساعتين ويقضي باقي ساعات يومه عند زوجته يلقمها الطعام
بيده , ويضمها إلى صدره ويحكي لها القصص والراويات
ليسليها وكلما تقدمت الأيام زادت الآلام , والزوج يحاول جاهدا
التخفيف عنها .. وكانت قد أعطت ممرضتها صندوق صغير طلبت منها الحفاظ عليه وعدم تقديمه لأي كائن كان , إلا لزوجها إذا وافتهاالمنية
وفي يوم الاثنين مساء بعد صلاة العشاء كان الجو ممطرا
وصوت زخات المطر حين ترتطم بنوافذ الغرفة يرقص لها القلب
فرحا...أخذ صاحبنا ينشد الشعر على حبيبته ويتغزل في
عينيها , فنظرت له نظرة المودع وهي مبتسمة له...فنزلت
الدمعة من عينه لإدراكه بحلول ساعة الصفر...وشهقت بعد
ابتسامتها شهقة خرجت معها روحها وكادت تأخذ من هول
الموقف روح زوجها معها ولا أرغب في تقطيع قلبي وقلوبكم بذكر ما فعله حين توفاها الله
ولكن بعد الصلاة عليها ودفنها بيومين جاءت الممرضة التي
كانت تتابع حالة زوجته فوجدته كالخرقة الباليه , فواسته
وقدمت له صندوقا صغيرا قالت له بأن زوجته طلبت منها
تقديمه له بعد أن يتوفاها الله..فماذا وجد بالصندوق؟!
زجاجة عطر فارغة , وهي أول هديه قدمها لها بعد
الزواج…وصورة لهما في ليلة زفافهم
وكلمة "أحبك في الله " منقوشة على قطعة مستطيلة من الفضة
وأعظم أنواع الحب هو الذي يكون في الله
ورسالة قصيرة سأنقلها كما جاء في نصها تقرباً مع مراعاة
حذف الأسماء واستبدالها بصلة القرابة :
الرسالة
زوجي الغالي
لا تحزن على فراقي فوالله لو كتب لي عمر ثاني لاخترت أن
أبدأه معك ولكن أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما
يريد .أخي فلان : كنت أتمنى أن أراك عريسا قبل وفاتي
أختي فلانه : لا تقسي على أبنائك بضربهم فهم أحباب الله
ولا يحس بالنعمة غير فاقدها
عمتي فلانه (أم زوجها) : أحسنت التصرف حين طلبتي من
ابنك أن يتزوج من غيري لأنه جدير بمن يحمل اسمه من صالح
الذريه بإذن الله كلمتي الأخيرة لك يا زوجي الحبيب أن تتزوج بعد وفاتي حيث لم يبقى لك عذر , وأرجو أن تسمى أول بناتك بأسمى , واعلم أني سأغار من زوجتك الجديدة حتى وأنا
في قبري00000النهاية

من كتااااااااب رومنسياااااااات
سبق ونزلها اللورد الأردني ولم اكن اعلم بذالك
موقع زواج


من مواضيع العضو :
0 أيّ دربٍ تسلكين..؟!
0 سأغار من زوجتك الجديدة حتى وأنا في قبري ؟؟
0 لعبــــــة معقــــده .... تحـــتاج إلى برااعـــة الشعـــــــراء للتحدي فقطـ ..
0 هم هؤلاء أحبّتي؟؟؟
0 حبيت ياناس حبيت ؟؟
0 مهما يُلَوِّعني الحنين ؟ إهداء الى حبيبي
0 هل أتي علي الانسان حينُ من الدهر لم يكنْ شيئا مذكورا؟؟؟
0 ما بين غمضة عينٍ وانتباهتها يغيرُ الله من حالٍ الى حال؟؟
0 وأخيراً لقيتُ ماكنتُ أبحثُ عنه؟؟؟
0 لستُ غريب؟؟؟
0 بأمان الله يا مسافر
0 العالم يشهد اليوم أطول نهار لهذا العام
  رد مع اقتباس
قديم 07-21-2007, 10:21 PM   رقم المشاركة : 3
الرحال الجريح
|:.عضو نشيط..:|
 
الصورة الرمزية الرحال الجريح






الرحال الجريح غير متواجد حالياً

الرحال الجريح يستحق التميزالرحال الجريح يستحق التميزالرحال الجريح يستحق التميز


افتراضي

زوجي الغالي
لا تحزن على فراقي فوالله لو كتب لي عمر ثاني لاخترت أن
أبدأه معك ولكن أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما
يريد .أخي فلان : كنت أتمنى أن أراك عريسا قبل وفاتي
أختي فلانه : لا تقسي على أبنائك بضربهم فهم أحباب الله
ولا يحس بالنعمة غير فاقدها



زعيم قصة رائعة أبكت عيني التي هيا أصلاً دائماً في بكاء مستمر
ولاكن هاذة المرة وعند قرائتي لهاذة القصة كانت الدموع مريرة
جداً أختلفت الدمعات في مضمون تساقطها اليوم عن يوم أمس أنجرح الفؤاد ولم أعد أدري بما أرد عليك أنت حقاً مميز في طرح وأختيار مواضيعك بدقة لامثيل لها قصة رائعة خلابة موضوع مميز يسلموووووووو ياغالي وربنا يجزيك الف الف الف خير
دمت بود وأحترام وتقدير ودام لنا بوح قلمك ونبض قلبك ونور عقلك الزكي الكبير


من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
قديم 07-22-2007, 05:30 AM   رقم المشاركة : 5





علي جباره غير متواجد حالياً

علي جباره يستحق التميزعلي جباره يستحق التميزعلي جباره يستحق التميز


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى علي جباره إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى علي جباره

افتراضي

مشكووووووووووووووور
اخي الزعيم على القصه الجميله والراااااااائعه جداً
وامحزنة كثيراً وقصة مؤثرة جدا...

والله ولا اروع من ذالك قصه
شافتها عيني
جعلتني صامت لا ادري ماذا اكتب عن لحظات الحب العملاقه

او عن التضحيات التي لاتوصف باي كلمه
فان للقصه كلمات تخدعني في وصف هذا الحب وهذه التضحيه

مشكووووووووور مره ثانيه
فأنت
تملك مقومات القاص البارع
لا تحرمنا من هذه الطله أخي الزعيم دائماانت اكثر من مبدع في المنتدي
نحياتي لك أخي الزعيم

وتقبل مروري



من مواضيع العضو :
0 اغاني يمنيه الجزء الثاني
0 طريقة إخفاء ( Ip ) الخاص بجهازك بدون برامج
0 آه كم انتي جميلة يابلادي صور رائعة
0 أغاني يمنيه
0 لا استطيع الكتابة في زمن الربابة !!!
0 مصر تحظر ختان الإناث
0 قل لهم؟؟
0 يا يمه اسمعيني!!!
0 أنظرو هذا الكلب ماذا فعل بهذه المراة الفلسطينة والكل يقف متفرجاصور حقائق فيديو
0 يهودية تشهر اسلامها وتتوجه الى مجلس الحاخامات للتنازل عن يهوديتها
0 +.. التقويـم الهجـــري وأهــــــم الأحداث والوقائــــــــــع الإسلاميــــــــــة ..+
0 حين تكون العاهرة داعية إلى الفضيلة
  رد مع اقتباس
قديم 07-22-2007, 09:06 AM   رقم المشاركة : 6
khaleel977
عـضو جـديد





khaleel977 غير متواجد حالياً

khaleel977 will become famous soon enough


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألزعيم مشاهدة المشاركة
مثل أي شاب يطمح في تكوين أسرة سعيدة , قرر
صديقنا الزواج. وطلب من أهله البحث عن فتاة مناسبة ذات
خلق ودين , وكما جرت العادات والتقاليد حين وجدوا إحدى
قريباته وشعروا بأنها تناسبه ذهبوا لخطبتها ولم يتردد
أهل البنت في الموافقة لما كان يتحلى به صديقنا من
مقومات تغري أي أسره بمصاهرتة وسارت الأمور كما يجب وأتم الله فرحتهم , وفي عرس جميل متواضع اجتمع الأهل والأصحاب للتهنئة وشيئا فشيئا بعد الزواج وبمرور الأيام لاحظ المحيطين
بصديقنا هيامه وغرامه الجارف بزوجته وتعلقه به وبالمقابل أهل البنت استغربوا عدم مفارقة ذكر زوجها من لسانها.
أي نعم هم يؤمنون بالحب ويعلمون أنه يزداد بالعشرة ولكن
الذي لا يعلمونه أو لم يخطر لهم ببال أنهم سيتعلقون ببعضهم إلى هذه الدرجة وبعد مرور ثلاث سنوات على زواجهم بدءوا يواجهون الضغوط من أهاليهم في مسألة الإنجاب , لأن الآخرين ممن تزوجوا معهم في ذلك التاريخ أصبح لديهم طفل أو اثنين وهم مازالوا كما هم , وأخذت الزوجة تلح على زوجها أن يكشفوا
عند الطبيب عل وعسى أن يكون أمر بسيط ينتهي بعلاج أوتوجيهات طبيه وهنا وقع مالا يكن بالحسبان , حيث اكتشفوا أن الزوجةعقيم) !!
وبدأت التلميحات من أهل صديقنا تكثر والغمز واللمز يزداد
إلى أن صارحته والدته وطلبت منه أن يتزوج بثانيه ويطلق
زوجته أو يبقيها على ذمته بغرض الإنجاب من أخرى , فطفح
كيل صديقنا الذي جمع أهله وقال لهم بلهجة الواثق من نفسه
تظنون أن زوجتي عقيم؟! ترى العقم الحقيقي ما يتعلق
بالإنجاب , أشوفه أنا في المشاعر الصادقة والحب الطاهر
العفيف ومن ناحيتي ولله الحمد تنجب لي زوجتي في اليوم
الواحد أكثر من مائة مولود وراضي بها وهي راضيه فيني
ولاعاد تجيبون لها الموضوع هذا أبد
وأصبح العقم الذي كانوا يتوقعون وقوع فراقهم به , سببا
اكتشفت به الزوجة مدى التضحية والحب الذي يكنه زوجها لها
وبعد مرور أكثر من تسع سنوات قضاها الزوجين على أروع ما
يكون من الحب والرومانسية بدأت تهاجم الزوجة أعراض مرض
غريبة اضطرتهم إلى الكشف عليها بقلق في أحد المستشفيات ,
الذي حولهم إلى (مستشفى تخصصي) وهنا زاد القلق لمعرفة الزوج وعلمه أن المحولين إلى هذا المستشفى عادة ما يكونون مصابين بأمراض خطيرة وبعد تشخيص الحالة وإجراء اللازم من تحاليل وكشف طبي ,صارح الأطباء زوجها بأنها مريضة بداء عضال حجم المصابين به معدود على الأصابع في الشرق الأوسط , وأنها لن تعيش كحد أقصى أكثر من خمس سنوات بأي حال من الأحوال والأعمار بيد الله
ولكن الذي يزيد الألم والحسره أن حالتها ستسوء في كل سنه
أكثر من سابقتها , وأن الأفضل إبقائها في المستشفى لتلقى الرعاية الطبية ألازمه إلى أن يأخذ الله أمانة ولم يخضع الزوج لصدمة الأطباء ورفض إبقائها لديهم وقاوم أعصابه كي لا تنهار وعزم على تجهيز شقته بالمعدات الطبية اللازمة لتهيئة الجو المناسب كي تتلقى زوجته به الرعاية فابتاع ما تجاوزت قيمته ال (260,000 ريال) من أجهزه ومعدات طبيه , جهز بها شقته لتستقبل زوجته بعد الخروج من المستشفى وكان أغلب المبلغ المذكور قد تدينه بال أضافه إلى سلفه اقترضها من البنك
واستقدم لزوجته ممرضه متفرغة كي تعاونه في القيام على
حالتها , وتقدم بطلب لأدارته ليأخذ اجازه من دون راتب ,
ولكن مديره رفض لعلمه بمقدار الديون التي تكبدها , فهو
في أشد الحاجة لكل ريال من الراتب , فكان أثناء دوامه
يكلفه بأشياء بسيطة ما أن ينتهي منها حتى يأذن له رئيسه
بالخروج , وكان أحيانا لا يتجاوز وجوده في العمل
الساعتين ويقضي باقي ساعات يومه عند زوجته يلقمها الطعام
بيده , ويضمها إلى صدره ويحكي لها القصص والراويات
ليسليها وكلما تقدمت الأيام زادت الآلام , والزوج يحاول جاهدا
التخفيف عنها .. وكانت قد أعطت ممرضتها صندوق صغير طلبت منها الحفاظ عليه وعدم تقديمه لأي كائن كان , إلا لزوجها إذا وافتهاالمنية
وفي يوم الاثنين مساء بعد صلاة العشاء كان الجو ممطرا
وصوت زخات المطر حين ترتطم بنوافذ الغرفة يرقص لها القلب
فرحا...أخذ صاحبنا ينشد الشعر على حبيبته ويتغزل في
عينيها , فنظرت له نظرة المودع وهي مبتسمة له...فنزلت
الدمعة من عينه لإدراكه بحلول ساعة الصفر...وشهقت بعد
ابتسامتها شهقة خرجت معها روحها وكادت تأخذ من هول
الموقف روح زوجها معها ولا أرغب في تقطيع قلبي وقلوبكم بذكر ما فعله حين توفاها الله
ولكن بعد الصلاة عليها ودفنها بيومين جاءت الممرضة التي
كانت تتابع حالة زوجته فوجدته كالخرقة الباليه , فواسته
وقدمت له صندوقا صغيرا قالت له بأن زوجته طلبت منها
تقديمه له بعد أن يتوفاها الله..فماذا وجد بالصندوق؟!
زجاجة عطر فارغة , وهي أول هديه قدمها لها بعد
الزواج…وصورة لهما في ليلة زفافهم
وكلمة "أحبك في الله " منقوشة على قطعة مستطيلة من الفضة
وأعظم أنواع الحب هو الذي يكون في الله
ورسالة قصيرة سأنقلها كما جاء في نصها تقرباً مع مراعاة
حذف الأسماء واستبدالها بصلة القرابة :
الرسالة
زوجي الغالي
لا تحزن على فراقي فوالله لو كتب لي عمر ثاني لاخترت أن
أبدأه معك ولكن أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما
يريد .أخي فلان : كنت أتمنى أن أراك عريسا قبل وفاتي
أختي فلانه : لا تقسي على أبنائك بضربهم فهم أحباب الله
ولا يحس بالنعمة غير فاقدها
عمتي فلانه (أم زوجها) : أحسنت التصرف حين طلبتي من
ابنك أن يتزوج من غيري لأنه جدير بمن يحمل اسمه من صالح
الذريه بإذن الله كلمتي الأخيرة لك يا زوجي الحبيب أن تتزوج بعد وفاتي حيث لم يبقى لك عذر , وأرجو أن تسمى أول بناتك بأسمى , واعلم أني سأغار من زوجتك الجديدة حتى وأنا
في قبري00000النهاية

الله يعطيك الف عافيه خيي والله قصه فعلاً حزينه ولقد بكيت من كلامها الجميل بارك الله فيك اخي تقبل مروري مع تحيات اخوك خليل العراقي


  رد مع اقتباس
قديم 07-22-2007, 11:00 AM   رقم المشاركة : 7
gatooo
{::عضو نشيط::}
 
الصورة الرمزية gatooo






gatooo غير متواجد حالياً

gatooo will become famous soon enough


إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى gatooo

افتراضي

مشكووور أخى الزعيم على المجهود الطيب

هذه القصة ابكتنى من قبل وتبكينى فى كل مرة أقرأها

فهى من اجمل قصص الحب العفيفة والطاهرة التى ليس بها اى معصية لله



فأنا امر عليها يوميا فى قسم القصص والروايات ؟؟ فهى بحق رائعة المنتدى


تقبل تحياتى


من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
قديم 07-23-2007, 07:11 AM   رقم المشاركة : 8
&بنت الاقصى&
|:.عـضو مـميز..:|
 
الصورة الرمزية &بنت الاقصى&





&بنت الاقصى& غير متواجد حالياً

&بنت الاقصى& will become famous soon enough&بنت الاقصى& will become famous soon enough


افتراضي

قصه رائعه اخي الزعيم
حزينه ومؤثره جدا
الله يرحمها واسال الله العلي العظيم رب العرش العظيم الذى جمعهم فى دنيا فانيه ان يجمعهم ثانيه فى جنه قطوفها دانيه
والله لا يحرم قلبين حبوا بعض بصدق من بعض ويجمعهم وهو راضى عنهم ان شاءالله



من مواضيع العضو :
0 يوم عرفه شاركونا احلى ماوصلكم عن فضائل عرفه
0 لكل من فقد احد والديه كلامي لكم من القلب ارجوكم ساعدوني ولكم الاجر الكبير ان شاءالله
0 الاسبوع القادم سيكون إسبوعا مميزا جدا لنحصد فيه الأجر
0 حين أضع جبهتي ساجدا لربي
0 ابدأ صفحة جديدة مع الله في خير أيام الله ايام لاتعوض..موضوع متجدد شاركونا
0 اول ليلة اليوم يارب اجعلها ايامٍ وليالٍ جُلها بركة وسعادة ياريت الكل يقرأ الموضوع
0 لله درها صدقت مع الله فصدق معها...دعا لها 20 الف ويمكن اكتر بصدق دعوتها
0 تتلاَشى المستحيلآت عِندما أقرأ " إن الله عَلى كُل شَيء قَدير " صباحكم ..أمنيات محققه
0 قيام الليل يرحمكم الله
0 قبل الوداع .. رمضان يُوصيك فيقول
0 اجعلوا بيوتكم رمضانية
0 اني داع فأمنوا
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

RSS2 XML
الساعة الآن 12:12 PM.


Powered by vBulletin V3.7.2. Copyright ©2000 - 2017

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 RC 2