الجفاف يجتاح الصين
للإشتراك بليالي لبنان على الفيس بوك
لبنان
قديم 12-09-2007, 03:52 PM   رقم المشاركة : 1
elkbeer
عـضو مـشارك





elkbeer غير متواجد حالياً

elkbeer will become famous soon enough


افتراضي الجفاف يجتاح الصين



الجفاف يأكل ألأخضر واليابس في جنوب الصين


إنه موسم زراعة الأرز في اقليم جوانج دونج بجنوب الصين لكن رغم حقول الارز المغمورة بالمياه المرصعة بشتلات الارز الخضراء ،فليس ثمة ما يكفي من الماء. رغم وجود الأمطار. فهي مازالت غير كافية. وليس هناك ما يكفي من المياه في الخزان.
ويتعافى الأقليم من أسوأ موجة جفاف تعرض لها خلال 50 عاما بما يسمح للمزارعين بالبذار. لقد أثر الجفاف في جنوب الصين على كل شيء من المحاصيل حتى توليد الطاقة بالمياه مرورا بمختلف أشكال الحياة.
يقول يانج ايلون خبير شؤون المناخ والطاقة بجرينبيس في جوانج جو عاصمة الاقليم: (الجفاف موجود عبر التاريخ لكن معدل تكراره وشدته تتزايد بسبب التغيرات المناخية). وحتى الامطار تراجعت فيما الاستهلاك يتزايد.
وعلى مسافة عدة كيلومترات خارج جوانج جو تحل الحقول محل المداخن وينتشر الفلاحون الحفاة بدلا من سكان المدن. إلا أن نقص المياه نال من الجميع. فالمحاصيل تموت ومزارع الاسماك تجف فيما أجبر التحميل الزائد في العام الماضي المصانع على الحصول على الطاقة ليلا فقط. وأدى ذلك بالحكومة الى مطالبة المطاعم والفنادق بالاقتصاد في استخدام المصابيح الكهربية.
يقول ما جون خبير البيئة ومؤلف (أزمة المياه الصينية): (في هذا الجزء من جوانجدونج ودلتا نهر بيرل يتزايد السكان بسرعة. وعبر التسعينات زادت الطفرة الاقتصادية من استهلاك المياه). و(الزيادة في استهلاك المياه مذهلة). واستهلاك المياه في جوانجدونج يعادل 1.4 من مثيله في باقي الصين كما يقول ما وفقا لاقتصاد يتوقع أن يتوسع بأكثر من 14 في المئة عن العام الماضي بفضل الصناعة كثيفة العمالة وبسبب السكان الذين قفز عددهم الى 110 ملايين نسمة بعد تدفق العمال المهاجرين من الاقاليم الأخرى.
وفي العام الماضي عانى مليون صيني في جوانج دونج من نقص مياه الشرب. وفي اقليم جوانخي المجاور جف 1100 من الخزانات حسبما قالت وسائل اعلام رسمية. وقال تان وهو مزارع في منطقة كينج يوان الواقعة على مسافة 70 كيلومترا شمال غربي جوانج جو: (في الشتاء كان الامر خطيرا. لدينا هنا أكثر 13 هكتارا ولا توجد مياه. ايراداتنا أقل من العام الماضي). ويبدو أن الأمور تسوء عاما بعد الآخر وفي الاسبوع الاول من العام الجديد عانت جوانج دونج من ثلاث موجات تحميل زائد على شبكات الطاقة الكهربية وبدأ الاقليم في تقليص امدادات الطاقة والجفاف كان في جزء منه مسؤولا عن النقص اليومي في الطاقة بما يتراوح بين 500 و600 ميجاوات. ويتوقع أن تتراجع طاقة توليد الكهرباء في الاقليم مقابل الطلب بما يتراوح بين ثلاثة آلاف وخمسة آلاف ميجاوات خلال السنوات القليلة القادمة على حد قول وحدة ايكونوميست انتليجنس.
وفيما أقرت الصين قانونا في فبراير شباط الماضي يجبر موردي الطاقة على شراء المزيد من الطاقة المتجددة ويعرض ميزات مالية لتطوير طاقة بديلة فإن الطاقة المولدة من الرياح أقل من واحد في المئة من الطاقة الكهربية في جوانج دونج. وبحلول عام 2010 تخطط الصين لدعم الطاقة المتجددة لتغطية عشرة في المئة من احتياجاتها وزيادة الطاقة الخضراء الى 60 الف ميجاوات بخليط من توليد الطاقة بالمياه وطاقة الرياح. إلا أن المزارعين في المنطقة يراقبون في الوقت نفسه حياتهم وهي تذوي.
لقد هجر أبناء ليان الثلاثة جميعا الأرض بحثا عن فرصة للعمل في قطاع البناء بالمدينة. ويفكر الفلاحون في العمل بالمصانع من أجل دخل أفضل.


موقع زواج


من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

RSS2 XML
الساعة الآن 02:27 AM.


Powered by vBulletin V3.7.2. Copyright ©2000 - 2017

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 RC 2