الألم الإنساني..؟
للإشتراك بليالي لبنان على الفيس بوك
لبنان
قديم 02-15-2008, 09:20 AM   رقم المشاركة : 1
LONAS
Banned





LONAS غير متواجد حالياً

LONAS will become famous soon enough


Question الألم الإنساني..؟

الْألمْ الإنساني..



يعتبر هذا الالم نتاجا للواقع الاجتماعي الماساوي الذي يحياه الانسان ويعاني منه.ففي العالم عدد كبير من البؤساء والمحتاجين والمعوزين والمرضى والمظلومين الذين يئنون من وطاة ضغط اجتماعي فرض عليهم.وليس شعور الانسان ازاء هذا الموقف الا شعور بــالالم والاسـى.وهكذا,ينطلق الم الانسان من وضعه.وينقسم هذا الالم الى قسمين:الم ازاء نفسه,والم ازاء الآخرين.ان وضع الانسان الاجتماعي يحدد مقدار المه.فان كان يعاني من وطاة الضغط الاجتماعي,يتالم. ويكون المه تعبيرا احتجاج صارخ لفقدان العدالة.وان كان وضع الانسان يسمح له بان يرفق بالآخرين ويشعر بشعورهم,فانه يتالم.ويكون المه هذا تعبيرا عن احتجاج لفقدان العدالة.لقد تالم المصلحون الانسـانيون لانهم راوا ان ظلام الانسان الاناني يخيب على المجتمع,اي على الآخرين.انهم تالمو وهم يشاهدون ماساة الانسان الاجتماعية:هنالك الضغط,ضغط فرد على آخر,هنالك الكبرياء والغطرسة,هنالك الاستغلال,والاحساس بالعظمة الفارغة؛هنالك الانانية التي تسمح الانسان ان يضطهد انسانا آخر وان يحرمه معنى وجوده المعيشي والحياتي,المادي والمعنوي.استطاع المفكرون الانسانيون والمصلحون الاقتصاديون ان يصوروا واقع الانسان الاجتماعي,فعبروا عن بؤس هذا الواقع وتالموا من اجله,فشعروا مع المعذبين والبؤساء والمحرومين,وكان المهم انسانيا.ولقد عبر المسيح عن هذا الالم,فكان الى جانب المظلومين.عندما نتحدث عن الالم الانساني لانشير فقط الى ألم البؤساء والمعذبين من بني البشر,بل الى ألم آخر نشعر به تجاه الظالمين.فعندما نقول باننا نشعر مع المظلومين فانما يعني ان ظلمهم ناتج عن ظالم آخر.وبهذا الصدد,نتالم من اجل الظالمين انفسهم لانهم ضائعون:انهم سبب البلاء والمصيبة. ومن جانبنا,نتالم على انسان ظالم لاننا نعتبره ضائعا.وليس المنا الى تعبيرا عن الشر والخطيئة التي يسببها.اننا نتالم لأنانيته وذاتيته وكبريائه.نتالم لانه لا يحقق انسانيته,ولأن اضاع كل قيمة بالشعور الانساني.فالالم الانساني تعبير له حدان:حديصيب الظالم,وحد آخر يصيب المظلوم.وليس المظلوم الى نتاجا للظالم؛وليس الألم الذي يصيبنا عندما نفكر بالمظلوم الا ألما يعبر عن ظاته كاحتجاج ضد الظالم ذاته.اننا نتالم لأن الأنسان أضاع غايته؛فهو لا يعرف أنه قد وجد ليخدم.وعندما يجهل الإنســـان هذه الحقيقة ينقلب المجتمع إلى حقل صراع رهيب ينتج عن أنانية الإنسان.فالمتكبر أناني,والمتسلط أناني,والمستغل أناني,إنهم جميعا أضاعوا إنســانيتهم؛ولهذا نتالم.أما الذين ظلموا فاننا نتألم من أجلهم لأنهم ضحية الظلم القاسي. الالم الانساني الم ايجابي يرفع الانسان درجات انسانيته ليصل الى روحانيته.فلا يتالم الى العظيم؛اما الاناني فانه يعتبر الموضوع مجرد امر اجتماعي واقعي.وعلى غير ذلك,يعتبره العظيم شذوذا عن قاعدة المحبة والمثالية.وهكذا,لا يشعر بالالم الا صاحب الشعور الانساني العظيم.اما نتائج هذا الالم فانها تبدو سلبية بظـــاهرها لان الاحتجاج الصادر عن المظلوم يحمل في ثناياه الاحساس بالتمرد والنقمة.انها نقمة,لا بل هي الم,نتج عن دافع ماساوي تسبب عن انانية الانسان الظالم وانحطاطه.




من كتاب\\دراسات في الحياة النفسية والاجتمــاعية.
الاعمــــــال الكــــــــاملة.
المؤلف\\ نـــــدرة اليـــــــــازجــــي.

محبتكم\\LONAS

موقع زواج


من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
قديم 02-15-2008, 02:35 PM   رقم المشاركة : 2
االبحتري
عـضو مـشارك






االبحتري غير متواجد حالياً

االبحتري will become famous soon enough


افتراضي

الْألمْ الإنساني..




فان كان يعاني من وطاة الضغط الاجتماعي,يتالم.
ليس بالضرورة عزيزتي هذا ؛ فبعض الناس يريد الانتقام من جراء ماهو واقع تحته فتجديه يتحين اي فرصة للانتقام وإيقاع الألم على الأخرين .
وان كان وضع الانسان يسمح له بان يرفق بالآخرين ويشعر بشعورهم,فانه يتالم.
هذا اتفق معك فيه من وجهة نظري
ويكون المه هذا تعبيرا عن احتجاج لفقدان العدالة.
لقد تالم المصلحون الانسـانيون لانهم راوا ان ظلام الانسان الاناني يخيب على المجتمع,اي على الآخرين.انهم تالمو وهم يشاهدون ماساة الانسان الاجتماعية:هنالك الضغط,ضغط فرد على آخر,هنالك الكبرياء والغطرسة,هنالك الاستغلال,والاحساس بالعظمة الفارغة؛هنالك الانانية التي تسمح الانسان ان يضطهد انسانا آخر وان يحرمه معنى وجوده المعيشي والحياتي,المادي والمعنوي.استطاع المفكرون الانسانيون والمصلحون الاقتصاديون ان يصوروا واقع الانسان الاجتماعي,فعبروا عن بؤس هذا الواقع وتالموا من اجله,فشعروا مع المعذبين والبؤساء والمحرومين,وكان المهم انسانيا.
هذا صحيح ولكن المصلحون في عالمنا هم كتاب صحف فقط ليس إلا ؟؟؟ يكتبون من بنات افكارهم ثم يتخلون عن ماكتبوا ولايتابعوه وكانه لايعنيهم في شي .
ولقد عبر المسيح عن هذا الالم,فكان الى جانب المظلومين.
والإسلام قد تحدث في عدة مواضع عن هذا ( كالظلم والحسد والجشع والطمع والبخل والكبر .... )
عندما نتحدث عن الالم الانساني لانشير فقط الى ألم البؤساء والمعذبين من بني البشر,بل الى ألم آخر نشعر به تجاه الظالمين.فعندما نقول باننا نشعر مع المظلومين فانما يعني ان ظلمهم ناتج عن ظالم آخر.وبهذا الصدد,نتالم من اجل الظالمين انفسهم لانهم ضائعون:انهم سبب البلاء والمصيبة. ومن جانبنا,نتالم على انسان ظالم لاننا نعتبره ضائعا.وليس المنا الى تعبيرا عن الشر والخطيئة التي يسببها.اننا نتالم لأنانيته وذاتيته وكبريائه.نتالم لانه لا يحقق انسانيته,ولأن اضاع كل قيمة بالشعور الانساني.فالالم الانساني تعبير له حدان:حديصيب الظالم,وحد آخر يصيب المظلوم.وليس المظلوم الى نتاجا للظالم؛وليس الألم الذي يصيبنا عندما نفكر بالمظلوم الا ألما يعبر عن ظاته كاحتجاج ضد الظالم ذاته.اننا نتالم لأن الأنسان أضاع غايته؛فهو لا يعرف أنه قد وجد ليخدم.وعندما يجهل الإنســـان هذه الحقيقة ينقلب المجتمع إلى حقل صراع رهيب ينتج عن أنانية الإنسان.فالمتكبر أناني,والمتسلط أناني,والمستغل أناني,إنهم جميعا أضاعوا إنســانيتهم؛ولهذا نتالم.أما الذين ظلموا فاننا نتألم من أجلهم لأنهم ضحية الظلم القاسي. الالم الانساني الم ايجابي يرفع الانسان درجات انسانيته ليصل الى روحانيته.فلا يتالم الى العظيم؛اما الاناني فانه يعتبر الموضوع مجرد امر اجتماعي واقعي.وعلى غير ذلك,يعتبره العظيم شذوذا عن قاعدة المحبة والمثالية.وهكذا,لا يشعر بالالم الا صاحب الشعور الانساني العظيم.اما نتائج هذا الالم فانها تبدو سلبية بظـــاهرها لان الاحتجاج الصادر عن المظلوم يحمل في ثناياه الاحساس بالتمرد والنقمة.انها نقمة,لا بل هي الم,نتج عن دافع ماساوي تسبب عن انانية الانسان الظالم وانحطاطه.
كلام جميل جدا ودرر عظيمة ، فعلا نتألم من هذا الظالم لأننا نشعر بمرضه النفسي الذي يحتويه ويسيطر على مشاعره واحاسيسه ويجعله عدوانيا وإن تظاهر بالكبرياء إزاء تصرفاته ولكنه في الحقيقة هو إنسان لديه من الألم الشي الكثير عندما يجلس مع نفسه ويتصارع معها ؛ وذلك يظهر بوضوح على تعابير وجهة وتعاملته مع الناس وكذلك مع المخلوقات الأخرى فلا الحيوانات تسلم منه ايضا ولا النباتات ولا الطبيعة الجميلة .
سلمت يداك على هذا النقل الذي نحتاجه فعلا بكثافة وغزارة حتى تتغير المفاهيم وتتغير الرؤى وتتغير المبادئ التي ليس لها اساس بل تكون عشوائية تعتمد على التنشيئة الاجتماعية التي نشأها هذا الفرد في حياته التي كانت يكتنفها الغموض والتعتيم ولا يرى الا بعين من يريد له أن يرى خاصة الجيل الذي تجاوز ال25 عاما .

تحياتي وتقدير لك مع صادق ودي


من كتاب\\دراسات في الحياة النفسية والاجتمــاعية.
الاعمــــــال الكــــــــاملة.
المؤلف\\ نـــــدرة اليـــــــــازجــــي.


محبتكم\\LONAS

[/quote]


من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
قديم 02-16-2008, 02:47 AM   رقم المشاركة : 4
LONAS
Banned





LONAS غير متواجد حالياً

LONAS will become famous soon enough


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة االبحتري مشاهدة المشاركة
الْألمْ الإنساني..






فان كان يعاني من وطاة الضغط الاجتماعي,يتالم.
ليس بالضرورة عزيزتي هذا ؛ فبعض الناس يريد الانتقام من جراء ماهو واقع تحته فتجديه يتحين اي فرصة للانتقام وإيقاع الألم على الأخرين .
وان كان وضع الانسان يسمح له بان يرفق بالآخرين ويشعر بشعورهم,فانه يتالم.
هذا اتفق معك فيه من وجهة نظري
ويكون المه هذا تعبيرا عن احتجاج لفقدان العدالة.
لقد تالم المصلحون الانسـانيون لانهم راوا ان ظلام الانسان الاناني يخيب على المجتمع,اي على الآخرين.انهم تالمو وهم يشاهدون ماساة الانسان الاجتماعية:هنالك الضغط,ضغط فرد على آخر,هنالك الكبرياء والغطرسة,هنالك الاستغلال,والاحساس بالعظمة الفارغة؛هنالك الانانية التي تسمح الانسان ان يضطهد انسانا آخر وان يحرمه معنى وجوده المعيشي والحياتي,المادي والمعنوي.استطاع المفكرون الانسانيون والمصلحون الاقتصاديون ان يصوروا واقع الانسان الاجتماعي,فعبروا عن بؤس هذا الواقع وتالموا من اجله,فشعروا مع المعذبين والبؤساء والمحرومين,وكان المهم انسانيا.
هذا صحيح ولكن المصلحون في عالمنا هم كتاب صحف فقط ليس إلا ؟؟؟ يكتبون من بنات افكارهم ثم يتخلون عن ماكتبوا ولايتابعوه وكانه لايعنيهم في شي .
ولقد عبر المسيح عن هذا الالم,فكان الى جانب المظلومين.
والإسلام قد تحدث في عدة مواضع عن هذا ( كالظلم والحسد والجشع والطمع والبخل والكبر .... )
عندما نتحدث عن الالم الانساني لانشير فقط الى ألم البؤساء والمعذبين من بني البشر,بل الى ألم آخر نشعر به تجاه الظالمين.فعندما نقول باننا نشعر مع المظلومين فانما يعني ان ظلمهم ناتج عن ظالم آخر.وبهذا الصدد,نتالم من اجل الظالمين انفسهم لانهم ضائعون:انهم سبب البلاء والمصيبة. ومن جانبنا,نتالم على انسان ظالم لاننا نعتبره ضائعا.وليس المنا الى تعبيرا عن الشر والخطيئة التي يسببها.اننا نتالم لأنانيته وذاتيته وكبريائه.نتالم لانه لا يحقق انسانيته,ولأن اضاع كل قيمة بالشعور الانساني.فالالم الانساني تعبير له حدان:حديصيب الظالم,وحد آخر يصيب المظلوم.وليس المظلوم الى نتاجا للظالم؛وليس الألم الذي يصيبنا عندما نفكر بالمظلوم الا ألما يعبر عن ظاته كاحتجاج ضد الظالم ذاته.اننا نتالم لأن الأنسان أضاع غايته؛فهو لا يعرف أنه قد وجد ليخدم.وعندما يجهل الإنســـان هذه الحقيقة ينقلب المجتمع إلى حقل صراع رهيب ينتج عن أنانية الإنسان.فالمتكبر أناني,والمتسلط أناني,والمستغل أناني,إنهم جميعا أضاعوا إنســانيتهم؛ولهذا نتالم.أما الذين ظلموا فاننا نتألم من أجلهم لأنهم ضحية الظلم القاسي. الالم الانساني الم ايجابي يرفع الانسان درجات انسانيته ليصل الى روحانيته.فلا يتالم الى العظيم؛اما الاناني فانه يعتبر الموضوع مجرد امر اجتماعي واقعي.وعلى غير ذلك,يعتبره العظيم شذوذا عن قاعدة المحبة والمثالية.وهكذا,لا يشعر بالالم الا صاحب الشعور الانساني العظيم.اما نتائج هذا الالم فانها تبدو سلبية بظـــاهرها لان الاحتجاج الصادر عن المظلوم يحمل في ثناياه الاحساس بالتمرد والنقمة.انها نقمة,لا بل هي الم,نتج عن دافع ماساوي تسبب عن انانية الانسان الظالم وانحطاطه.
كلام جميل جدا ودرر عظيمة ، فعلا نتألم من هذا الظالم لأننا نشعر بمرضه النفسي الذي يحتويه ويسيطر على مشاعره واحاسيسه ويجعله عدوانيا وإن تظاهر بالكبرياء إزاء تصرفاته ولكنه في الحقيقة هو إنسان لديه من الألم الشي الكثير عندما يجلس مع نفسه ويتصارع معها ؛ وذلك يظهر بوضوح على تعابير وجهة وتعاملته مع الناس وكذلك مع المخلوقات الأخرى فلا الحيوانات تسلم منه ايضا ولا النباتات ولا الطبيعة الجميلة .
سلمت يداك على هذا النقل الذي نحتاجه فعلا بكثافة وغزارة حتى تتغير المفاهيم وتتغير الرؤى وتتغير المبادئ التي ليس لها اساس بل تكون عشوائية تعتمد على التنشيئة الاجتماعية التي نشأها هذا الفرد في حياته التي كانت يكتنفها الغموض والتعتيم ولا يرى الا بعين من يريد له أن يرى خاصة الجيل الذي تجاوز ال25 عاما .

تحياتي وتقدير لك مع صادق ودي


من كتاب\\دراسات في الحياة النفسية والاجتمــاعية.
الاعمــــــال الكــــــــاملة.
المؤلف\\ نـــــدرة اليـــــــــازجــــي.


محبتكم\\LONAS

[/quote]

اتفق معك فيما ذكرته بان الانسان احيانا يريد الانتقام لا لسبب يذكر الا ان يكون هو يعيش الم بينه وبين نفسه ويريد الانتقام من الغير وتخير الفرص المناسبه لذلك ليكون الكل مثله يعيشوا مثل المه وتشاؤمه ...
كما اتفق معك فيما قلته بخصوص الكتاب يكتبون وينشرون دون معرفة اثر ونتائج ما فعلوه.. لا حياة لمن تنادي.... اعجبني ما قلته يا رائع..

بالفعل يا رائع نحتاجه بكثافه لنغير ونتغير للافضل.....

عن جد انا بشكر اخلاصك ومصداقيتك في قراءة الموضوع باكمله والتي قلما نجدها عند البعض...

بالفعل انت مبدع... واتمنى ان تنير قسمنا هذا بمواضيعك القيمه...

وع فكره ياغالي...
انا في ال 20 من عمري قد تقول باني صغيره على كلام كهذا يصدرمني...
اي اني لم اتجاوز ال 25 بعد..لكني ذكيه وحكيمه هذا مايقولوه عني

اختك LONAS



من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
قديم 02-16-2008, 02:51 AM   رقم المشاركة : 5
LONAS
Banned





LONAS غير متواجد حالياً

LONAS will become famous soon enough


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة evil4ever مشاهدة المشاركة
شكرا على المعلومات



تحياتي الك

يسلمووو يا ايفل نورت موضوعي



من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
قديم 02-16-2008, 03:09 AM   رقم المشاركة : 6
شادي زماني
عـضو مـشارك
 
الصورة الرمزية شادي زماني





شادي زماني غير متواجد حالياً

شادي زماني will become famous soon enough


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى شادي زماني

افتراضي

قصة الالم قوية يا اخت لوناس

تحياتي لك من اعماقي

فلو تحدثنا عن الالم وترجمنا الالم الحقيقي بعيدا عن سيول الحبر على الاوراق هنا وهناك
او بعيدا عن صف الحروف على الشاشات
واطلقنا جوارحنا لنسمع صراخ اطفالنا في فلسطين والعراق
في الافغان والشيشان زمان والالم الذي يدب في قلوب الامهات التي تفقدن ابناؤن امام اعينهن لعلمنا ترجمة معنى الالم
انها كما تفضلتي نتاج االتسلط والتبجع بالاحكام العاتية الهادمة لكل معنى للانسانية
ان الالم اكبر حااافز لصراخ مسموع او صراخ قاتل للذات مكبوت في الم اخر اسمه الم الخوف من عواقب التظلم والشكوى
لانني ارى هناك نفوس تذوق الالم مرة ومرتان وثلاث
فللظلم الم وللخوف الم وللقهر الم وللوحدة الم ووللفراق الم ووللحب الم ولحياتنا الم ولمستقبلنا الم ولذكرياتنا الحزينة الم
نحن نشعر بها يا لوناس ونحاول تخطيها وتجاوزها عزيزتي

دمتي لنا وسلمت اناملك الغالية في كتابتك هااذا المووضوع الجميل والحساس ,,,,,,,
اخوك
شادي زماني



من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
قديم 02-16-2008, 03:26 AM   رقم المشاركة : 7
LONAS
Banned





LONAS غير متواجد حالياً

LONAS will become famous soon enough


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شادي زماني مشاهدة المشاركة
قصة الالم قوية يا اخت لوناس

تحياتي لك من اعماقي

فلو تحدثنا عن الالم وترجمنا الالم الحقيقي بعيدا عن سيول الحبر على الاوراق هنا وهناك
او بعيدا عن صف الحروف على الشاشات
واطلقنا جوارحنا لنسمع صراخ اطفالنا في فلسطين والعراق
في الافغان والشيشان زمان والالم الذي يدب في قلوب الامهات التي تفقدن ابناؤن امام اعينهن لعلمنا ترجمة معنى الالم
انها كما تفضلتي نتاج االتسلط والتبجع بالاحكام العاتية الهادمة لكل معنى للانسانية
ان الالم اكبر حااافز لصراخ مسموع او صراخ قاتل للذات مكبوت في الم اخر اسمه الم الخوف من عواقب التظلم والشكوى
لانني ارى هناك نفوس تذوق الالم مرة ومرتان وثلاث
فللظلم الم وللخوف الم وللقهر الم وللوحدة الم ووللفراق الم ووللحب الم ولحياتنا الم ولمستقبلنا الم ولذكرياتنا الحزينة الم
نحن نشعر بها يا لوناس ونحاول تخطيها وتجاوزها عزيزتي

دمتي لنا وسلمت اناملك الغالية في كتابتك هااذا المووضوع الجميل والحساس ,,,,,,,
اخوك
شادي زماني

عزيزي ما يحصل في بلدي العراق وفلسطين وافغانستان ..... لا انا ولا انت ولا غيرنا سنغيره.. نحن العرب مقمعين مذلولين لا كلمه لدينا ولا راي نستطيع التعبير عنه ... كل ما نفعله .. هو التالم والحسره والقهر...

وها انت قلتها ؟؟ الاحكام العاتيه.... الاستبداد... و و و كل هذا كفيل للألم الذي نعانيه.. فألمهم وألمنا هو الم الامه العربيه والاسلاميه باكملها...

نعم اتفق معك فيما قلته الالم اكبر حافز لصراخ مكبوت.... ولكن ليس في زمننا هذا .. الان كل شي تغير وتبدل....؟؟

هنالك نفوس تذوقت الألم 3 و 4 5 مرات ولازالت تذوقه الى يومنا هذا فالالم من الصعب التخلص منه فهو ينغرس في الذات ويجردك من كل معاني الامل والتفاؤل... ولكن يجب على الانسان ان يواجه ويصمد امام كل ما يواجهه وامام كل ماهو خارج عن المألوف.. حتى يتقدم بحياته نحو الافضل.. فليجعل التفاؤل عنوان ومنهج لحياته.. كما افعل الان...انا...

اشكر مرورك اخوي شادي.. واشكر تعقيبك الاكثر من ان يقال عنه راائع...

1000 شكر الك يا غالي


من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
قديم 02-21-2008, 01:25 PM   رقم المشاركة : 10
االبحتري
عـضو مـشارك






االبحتري غير متواجد حالياً

االبحتري will become famous soon enough


افتراضي

LONAS
عزيزتي كأحد أعضاء هذا المنتدى الرائع اطلب منك طلب اتمنى تحقيقة بنشاطك المتقد وفكرك الراقي والرائع : وطلبي هو أن تكتبي لنا عن نظرية ( الألم والمتعة )
ولكي تحياتي وتقديري سلفاً


من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

RSS2 XML
الساعة الآن 02:04 PM.


Powered by vBulletin V3.7.2. Copyright ©2000 - 2017

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 RC 2