اهم الاكتشافات الطبية لعام 2008
للإشتراك بليالي لبنان على الفيس بوك
لبنان
قديم 10-08-2008, 03:31 PM   رقم المشاركة : 1
لا أحد
Guest






افتراضي اهم الاكتشافات الطبية لعام 2008

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




فريق جراحي ألماني يزرع ذراعين كاملتين

(CNN) -- أجرى فريق جراحة ألماني بالجامعة التقنية في ميونيخ أول عملية زرع ذراعين كاملتين لمزارع في الرابعة والخمسين من العمر، كان قد فقدهما في حادث قبل سنوات، وفقاً لما أعلنه مسؤولون.

وأوضح المسؤولون أن العملية أجريت في مستشفى الجامعة الأسبوع الماضي، وأن العملية جاءت بعد تحضيرات استمرت طوال سنوات، وفقاً لبيان صادر عن المستشفى.

وأوضح البيان أن حالة الرجل الصحية جيدة في ظل الظروف الحالية وأن "المسألة حالياً هي تجنب أعراض التئام الجروح الناجمة عن الجراحة، أو الالتهابات أو الأعراض الجانبية الحادة الناجمة عن الأدوية وخصوصاً احتمال رفض الجسم للذراعين المزروعتين."

وأفاد البيان أن فريقاً جراحياً من 40 شخصاً شاركوا في العملية، التي أجريت يومي الخامس والسادس والعشرين من يوليو/تموز الماضي.

وكان المزارع قد فقد ذراعية من أعلى الكوعين في حادث قبل ست سنوات، في حين حصل على الذراعين الجديدتين من رجل يتناسب معه بالعمر واللون والحجم وزمرة الدم، وفقاً للبيان الصادر عن المستشفى.

وسبق أن أجريت للمزارع عمليتان باستخدام أذرع صناعية، غير أنهما لم تنجحا.

وكان فريق طبي أمريكي قد أجرى في أواخر مايو/أيار الماضي عملية جراحية تاريخية لجندي أمريكي فقد إصبعه في انفجار وقع في العراق السنة الماضية.

وهذه العملية تعتبر تاريخية لاستعمال الأطباء لمسحوق معد بشكل خاص على ما تبقى من إصبع الرقيب شيلوه هاريس، في محاولة لأن يحثوا الأصبع على فعل ما يفعله حيوان السلمندر بشكل طبيعي، أي استبدال أعضاء الجسم المفقودة.

الجرّاح الرئيسي للعملية يؤكد على أن القصة قد تبدو للبعض بأنها من نسج الخيال.

جراحة هاريس هي جزء من دراسة طبية كبيرة جرت مؤخرا حول "الطب التجديدي" الذي تتابعه وزارة الدفاع الأمريكية وعدة مؤسسات طبية محلية.

وسبق أن نجح فريق طبي فرنسي في إجراء عملية زراعة وجه لسيدة فرنسية، وأعلن بعد عام عليها أنها تكللت بالنجاح.

فققد أكد أطباء مستشفى أمينس، في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2006 أن عملية زراعة الوجه الجزئية التي أجروها لسيدة فرنسية، قد نجحت نجاحاً كاملاً، وأن المريضة بدأت تستعيد شيئاً فشيئاً ردود فعلها العصبية، وقدرتها على تحريك عضلات وجهها.




عقار "الباراسيتامول" قد يسبب تليف الكبد


برلين: أفاد خبراء ألمان بأن الجرعات الزائدة من عقار "الباراسيتامول" المسكن للآلام قد تسبب مشاكل صحية للكبد.

وأكد الاتحاد الألماني العام للصيادلة أن الشخص البالغ الذي يتمتع بصحة جيدة، ويتناول أكثر من 10 إلى 12 جراما من "الباراسيتامول" في جرعة واحدة أو أكثر من 7.5 جراما في اليوم لفترة طويلة يعرض نفسه لخطر تلف الكبد.

أما الجرعات التي يوصى بها للأطفال فهي منخفضة جدا، لكن تبدو المشكلة في وجود " الباراسيتامول" في تركيبات العلاجات الدوائية، الأمر الذي يجعل هنالك خطورة في تناول جرعة زائدة دون قصد.

وحذر أطباء من تناول المسكنات التي لا يوصي بها طبيب لفترة أكثر من ثلاثة أيام متتالية، ولا أكثر من 10 أيام خلال شهر.




تطوير مادة كيميائية طاردة للنمل


برلين: تمكن باحثون في علم الأحياء بالتعاون مع زملائهم من الكيميائيين في جامعة هاله فيتنبرج الالمانية من تقليد الأجسام المضادة التي تعتمد عليها بعض الحشرات في صد النمل عن طريق تنفيره.

وأوضح العلماء أن هذه المادة الجديدة لا تسبب الحكة لبشرة الإنسان خلافا للوسائل التقليدية المعروفة حتي الآن، وتعتمد هذه المادة علي تركيبة مشابهة للمادة الكيميائية لدي حشرة سيوسيراثريبيس والتي تدافع بها عن نفسها ضد النمل.

واكتشف الباحثون لدي هذه الحشرة تركيبة كيميائية جديدة لم تكن معروفة حتي الآن، ووجدوا أنها تنفر النمل وتجعله يهرب من مصدرها ثم قاموا بتقليد هذه المادة صناعيا.

ويسعي العلماء إلي تجريب مدي جدوي استخدام نفس هذه التركيبة في مقاومة العديد من الحشرات المتطفلة الأخري.

وأشار الباحثون إلي أن حشرة النمل تلحق أضرارا هائلة بالمحاصيل في جميع أنحاء العالم، كما أنها تتسبب في نقل بعض الأمراض ومنها الملاريا والحمي الصفراء.




أمل في إنهاء الاعتماد على مضادات طرد الأعضاء

توصل العلماء إلى طريقة جديدة قد تساعد في إنهاء اعتماد المرضى الذين مروا بعمليات لزراعة الأعضاء على أدوية مضادة لطرد الأعضاء من الجسم البشري.

وتشمل الطريقة الجديدة مزج كرات الدم البيضاء التي تقاوم العدوى والمأخوذة من دم المريض مع خلايا مأخوذة من دم شخص متطوع.

وقد نجح العلماء في جعل أحد المرضى يستغني تماما عن الأدوية الخافضة للمناعة والتي تستخدم في منع مقاومة الجسم للأعضاء المزروعة، كما نجحوا في جعل مرضى آخرين يعتمدون على تناول جرعات أقل كثيرا من هذه الأدوية.

ومن المقرر أن تنشر نتائج الدراسة الجديدة التي أجريت في جامعة شليزويج هولستين الألمانية في دورية Transplant International

ويتعين على المرضى الذين مروا بعمليات زراعة اعضاء حاليا تناول مزيج من الأدوية القوية مدى الحياة من أجل كبح جماح نظام المناعة الطبيعية داخل الجسم بحيث يمتنع عن رفض الأعضاء المزروعة.

إلا أن هذه الأدوية نفسها يمكن أن تسبب أعراضا جانبية وقد لا تمنع الرفض البطئ للعضو المزروع فيما بعد.

وتتضمن التقنية الجديدة حقن مرضى زرع الأعضاء بمحلول مكون من خلايا متخصصة تعرف باسم الخلايا التي تسهل قبول الأعضاء المزروعة.

هذه الخلايا يتم الحصول عليها من خلال عزل نوع معين من كرات الدم البيضاء من أحد المتطوعين، ثم معالجتها كيميائيا في المعمل.

وبعد أن تتم معالجتها تكتسب هذه الخلايا القدرة على قتل خلايا أخرى موجودة في النظام الدفاعي هي التي تسبب عميلة الرفض، كما تقوم بتفعيل نوع آخر من خلايا تتمتع بالمناعة تلعب دورا مفيدا في منع رفض الجسم للعضو المزروع.

يتم بعد ذلك زرع هذه الخلايا إلى جانب خلايا المتطوع لتفعيل قدرتها المناعية أكثر قبل ان يتم حقنها في المريض.

وقد تم اختبار التقنية الجديدة في مرضى زراعة الكلى، وحقن بعضهم بتلك الخلايا قبل العملية، بينما حقن بها مرضى آخرون بعد عملية الزرع كعلاج دوائي اضافي.



FDA: مخاطر من تناول دواء لمرض القلب والكوليتسرول معاً



مخاطر من تفاعل فيتورين مع دواء آخر

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- حذرت دائرة الدواء والغذاء الأمريكية FDA الجمعة، إن المرضى الذين يتناولون أدوية محددة لعلاج الكوليسترول ودقات القلب غير المنتظمة في آنٍ واحد، معرضون للإصابة بتلف عضلي خطير بسبب طريقة تفاعل العقارين.

وقالت الهيئة الحكومية إن على الأطباء اتخاذ أقصى درجات الحذر عندما يصفون علاج "Zocor" أو "Generic Zocor" أو "Vytorin" لمرضى يخضعون في نفس الوقت لعلاج بعقار "amiodarone" لتنظيم دقات القلب والذي يسوّق تحت الاسم التجاري "Cordarone" أو "Pacerone."

وأوضحت الهيئة أن المخاطر أعلى للمرضى الذين يتناولون جرعة تفوق 20 ملليغرام في اليوم من دواء "simvastatin" للتحكم بمستوى الكوليسترول السيئ المسؤول عن انسداد الشرايين الدموية.

وشددت دائرة الدواء والغذاء الحكومية أن الإضرار بالعضلات خطر موجود مع أي من أدوية الكوليسترول المعروفة بـ"ستاتين" بما فيها دواء "ليبيتور" وتحديداً لدى كبار السن، وفق أسوشيتد برس.

وبالرغم من أن مخاطر حدوث أضرار هي منخفضة بشكل إجمالي، إلا أنها قد تكون خطيرة لأنها تؤدي إلى حدوث فشل كلوي وحتى الوفاة.

وناشدت الهيئة الأطباء بإعطاء مرضاهم الذي يتناولون عقاراً تنظيم دقات القلب بديلاً آخر للتحكم بمستوى الكوليسترول.

يُشار إلى أن تحذيراً سابقاً مماثلاً كان أطلق عام 2002 لم يجد صداه ووضع حد لهذه المشكلة، وتقول الـFDA إنها منذ تلك الفترة، تلقت تقارير تتعلق بإصابة 52 شخصاً تناولوا خليطاً من العلاجين، بإصابات خطيرة في العضلات، أدخل معظمهم المستشفى للعلاج.




منتجعات صحيّة تعتمد تكنولوجيا خاصة لاضطراب النوم

جورجيا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- ربما أخذ قسط وافر من الراحة يجب أن يكون بمثل بساطة إغلاق جفنيك وتسليم نفسك للنوم.

لكن قول ذلك سهل جداً مقارنة مع التطبيق، بحسب ما كشفته دراسة حديثة نفذها المعهد القومي للاضطراب العصبي والسكتة الدماغية، وهو هيئة متفرعة من المعاهد الوطنية للصحة.

فقد وجد مسح أن هناك قرابة 40 مليون أمريكي يعانون سنوياً من اضطرابات مزمنة في النوم، بالإضافة إلى شكاوى من 20 مليون أمريكي آخر يعانون من مشاكل متكررة مع النوم.

وبحسب المعهد فإن اضطراب النوم المزمن قد يولّد مشاكل صحية جمة.

الطبيب ديفيد شولمان مدير مختبر النوم في جامعة "إيموري" في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا، يقول "هناك دراسات تشير إلى أن الأشخاص الذين ينامون ساعات أقل على مرحلة طويلة، هم معرضون أكثر من غيرهم لخطر حوادث السير وبعض الاضطرابات الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم واحتمال الإصابة بمرض القلب والسكتة."

ولفت إلى أن المعرضين لهذه المخاطر هم الأفراد الذين ينامون أقل من سبع أو ثماني ساعات وهي المدة الأساسية لكل فرد.

وبرأي الأطباء فإن الحل لهذا الأرق قد يكون للبعض هو من خلال شراء "النوم" الذي انضم إلى باقي السلع التي اعتقدنا في وقتٍ ما أننا لن نضطر لدفع أموال مقابل الحصول عليها، كالماء مثلاً.

الآن يمكنن إضافة النوم للقائمة وبشكل أدق "القيلولة".

ومؤخراً بدأت عدة منتجعات صحية في أرجاء أتلانتا بتقديم خدمة علاج القيلولة الجديد لزبائنها الأوفياء مقابل دولار لكل دقيقة نوم.

وتصف سوزان فانوي، مؤسسة منتجع في أتلانتا يقدم خدمات متعلقة بالنوم، يطلبها الكثيرون من الزبائن "لدينا نوعين من حجيرات القيلولة، يطلق عليها حجيرة الطاقة وحجيرة ألفا، وتوفران إلى حدٍ ما الشعور الذي يوفره أي منتجع صحي إذ أن الحجيرتين تنشران عبيراً وفيها سرير حراري هزاز بالإضافة إلى مشغل "سي دي" موصول بسماعات.."

وأضافت أن هذا العلاج أسعد بعض الزبائن المستعدين لدفع مال من أجل النوم.

ووفق الطبيب شولمان فإن أخذ قسط من القيلولة كفيل بإعادة النشاط للفرد الذي يعاني من اضطراب نوم مزمن، قائلاً "هناك براهين أن أخد قيلولة بين 15 إلى 30 دقيقة خلال اليوم يمكنها أن تحسن أداءك لساعتين أو أربعة."

لكن شولمان حذّر قائلاً إنه بالرغم من أن القيلولة قد تنعش طالبها، غير أنها ليست بديلاً للنوم العميق الضروري لكل فرد.

وقال "إذا كنت تنام بين خمس إلى ست ساعات في الليلة فإن قيلولة بين 15 إلى 20 دقيقة في اليوم أو كل يوم، لن تعوّض عن عجز ساعتين من النوم كل ليلة."

ويضيف شولمان معلناً أنه بالرغم من أن كل هذه الأمور (المنتجعات وخدماتها) هي خيارات جيدة، إلا أن أياً منها لا يعمل ويعطي نتيجة جيداً مثل قيلولة جيدة لعشرين دقيقة."

يُذكر أن اضطرابات النوم من المشاكل الشائعة جداً في الولايات المتحدة الأمريكية إذ أن أكثر من ثلثي الأمريكيين في العام الواحد يقعون ضحية الأرق وغيره من أعراض اضطرابات النوم



مجهر رقمي بحجم هاتف محمول لفحص الدم


واشنطن : طور فريق من علماء معهد تكنولوجيا كاليفورنيا مجهراً بحجم الهاتف المحمول يعمل الكترونياً دون العدسات المكبرة للمجهر التقليدي.

ويأمل العلماء بتطوير نوع جديد من الميكروسكوبات المحمولة في تمكين للفرق الطبية من القدرة على مسح ضوئي سريع ورخيص لعينة دم بحثاً عن خلايا أورام خبيثة أو طفيليات تهدد حياة البشر، وما يجعل المجهر الجديد فريداً طريقته في مسح الأشياء دون عدسات وهي فكرة مستلهمة من ظاهرة تحجب الرؤية بدلاً من تحسينها.

وأشار فريق معهد تكنولوجيا كاليفورنيا، إلى أن الرقائق الدقيقة الحساسة للضوء كتلك الموجودة في الكاميرات الرقمية يمكنها إنتاج صور بالغة الدقة بطول ميلمتر واحد لجسيمات وديدان مجهرية.

ويسقط العلماء ضوءاً على عينة سائلة تنساب عبر قناة ضيقة وتوجد اسفل القناة سلسلة من الثقوب الضيقة بسعة 3 ميكرونات وتستمر الثقوب خلال طبقة معدنية من الذهب أو الالومنيوم مثلاً ويشع الضوء بدوره عبر الثقوب على شريحة من أشباه الموصلات مرصعة بمجموعة وحدات المسح الحساسة وتحجب الجسيمات التي تطفو فوق الثقوب بعض الضوء القادم الذي تستقبله تحتها وحدات المسح الحساسة وهذه بدورها تعيد تكوين صورة الجسيم بناء على تغيرات كثافة الضوء عبر عدة ثقوب.




جهاز ليزر يخلع الأسنان بدون ألم




لندن: اخترع طبيب أسنان بريطاني آلة حديثة تعمل بالليزر، يمكنها أن تقوم بخلع الضروس من دون ألم.

وأوضح الدكتور إيمانويل كولوستوس، الذي يملك عيادة للأسنان في شارع هارلي في وسط لندن أن طبيب الأسنان عند استعمال الآلة الجديدة لن يضطر إلى حقن مرضاه بالإبر الخاصة بتخفيف الألم خلال العلاج، حيث تطلق الآلة أشعة الليزر إلى المنطقة المصابة بالتسوس في الضرس بدل استخدام المثقاب التقليدي الذي يخيف الكثير من المرضى، وبخاصة الأطفال.

وقال كولوستوس إن الجزء الفاسد من الضرس يحتوي على كمية أكبر من المياه مقارنة بالأجزاء الأخرى السليمة منه، موضحا أن أشعة الليزر تعمل بسرعة على تحمية جزيئات المياه في المنطقة التي يكون فيها مما يؤدي إلى "تفجيرها" وتفتتها، مشيرا إلى أن ذلك يطلق صوتا شبيها بفرقعة الذرة عند تحميصها على النار.

وأشار كولوستوس إلى أن أشعة الليزر تقتل أيضا أي بكتيريا تكون موجودة في المكان وتعقم الأجزاء الأخرى فيها، مما يسهل على الطبيب سد الفجوات في الضروس أو الأسنان بسهولة وبشكل عادي.

وأضاف أن هذه الطريقة أسرع في ملء الفجوات، كما أنها لا تحدث أي ورم وقد تسبب ألما بسيطا فقط.



"اختبار سريع" للكشف عن انفلونزا الطيور


عشرات الملايين من الطيور ماتت او قتلت بسبب تفشي المرض في آسيا وغيرها


اعلن علماء بريطانيون انهم بصدد تطوير آلة اختبار محمولة للكشف عن حالات الاصابة بانفلونزا الطيور في غضون ساعتين.

وتتطلب العملية حاليا اسبوعا كاملا لضرورة اجراء الاختبارات في المختبرات على عدة فصائل من الفيروس.

ويقول الخبراء التابعون لجامعة نوتينغهام ترينت ان الآلة الجديدة سيمكن نقلها الى حيث يشتبه في تفشي المرض او الى المصابين، كما ستمكن من التعرف على السلالات القاتلة من الفيروس بسرعة اكبر وبالتالي تنقذ ارواحا.

يذكر ان 81 بالمئة من المصابين بسلالة H5N1 القاتلة من الفيروس توفوا، لكن حظوظ النجاة من الموت تتزايد مع سرعة الكشف عن المرض وبداية العلاج.

يذكر ان عشرات الملايين من الطيور ماتت او قتلت بسبب تفشي المرض في آسيا وغيرها. ولحد الآن، لا يمر فيروس H5N1 بسهولة الى البشر رغم انتقاله بسرعة بين الدواجن.

لكن الخبراء يتخوفون من ان يطفر الفيروس الى شكل يمكنه من اختراق حاجز الاجناس لينتقل الى البشر، ثم بينهم ليصبح وباء ينتشر عالميا.

يذكر انه في اندونيسيا وهي الاكثر تضررا من هذا المرض، قتل اربعة اخماس كل من اصيب بالمرض، معظمهم اصيب بسبب الاتصال مع الدواجن.

ومما يجعل تشخيص الداء صعبا كون اعراضه من حمى وسعال مشتركة مع امراض اخرى عديدة.



مضاد حيوي يقطع الاتصالات بين البكتيريا

واشنطن: ابتكر باحثون أمريكيون مضادا حيوياً يستهدف قطع اشارات الاتصال بين البكتريا مما يحول دون تمكنها من إفراز المواد السامة التي تصيب الإنسان بالمرض، وذلك في أسلوب جديد لمكافحة الجراثيم الخطيرة التي تهاجم المعدة مثل السالمونيلا

وأوضحت الدكتورة فانيسا اسبرانديو الباحثة بمركز ساوثوسترن الطبي بجامعة تكساسا أن مراكز الاستشعار في البكتريا تنتظر الاشارة الصحيحة لتبدأ في إفراز الجينات السامة، وبدلا من البحث عن طرق جديدة لقتل البكتريا مثلما هو الحال مع معظم المضادات الحيوية اكتشفت اسبرانديو وزملاؤها مركب "إل ئي دي 209" الذي يقوم ببساطة بنزع سلاح البكتيريا.

وقالت اسبرانديو في الدراسة التي نشرت نتائجها بدورية العلوم: "بالاستعانة بالمركب "ال ئي دي 209" اعقنا آليات الاستشعار هذه وخدعنا في الاساس البكتريا حتي لا تدرك انها داخل العائل".

ويحمل جسم الانسان الملايين من البكتيريا ولكن دون تلقيها لإشارات كيميائية مناسبة مثل تلك التي تصدر من الهرمونات، لذا فإنها تمر ببساطة في القنوات الهضمية.

ولأن المركب الجديد "إل ئي دي 209" لا يقتل البكتريا، فإن الباحثين يعتقدون انه لن يكون من السهل علي البكتيريا ان تطور مقاومة له علي عكس أغلب المضادات الحيوية الأخري التي تشيع بينها هذه المشكلة.




علماء تشيك يخترعون منظماً جديداً لمرضى القلب



براغ : توصل العلماء التشيك إلى اختراع منظم جديد يمكن أن يساعد مرضى القلب ليس فقط على تحسين تدفق الدم وأداء عضلات القلب وإنما في منع توقف تنفسهم أثناء النوم.

وأشار الدكتور ييرجي فيتوفيتس إلى أنه كان يتم الافتراض بأن المنظمات يمكن أن تزيل اشكالات النوم وتحسن عمل القلب غير أن التشيك هم أول من اثبتوا ذلك .

وأوضح فيتوفيتس أنه تم التأكد بإن اعطاب النوم يمكن أن تضر القلب بشكل كبير ولذلك فإن الناس يمكن أن يصابوا بالجلطات أثناء نومهم.

موقع زواج


من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
قديم 10-13-2008, 01:56 PM   رقم المشاركة : 3
لا أحد
Guest






افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *عاشق الصمت* مشاهدة المشاركة
مشكوووور حنقص على الموضوع الرائع
ننتظر جديدك تقبل مروري....
لا شكر على واجب يا اخوي الكبير وهذه من واجبنا كاعضاء
ان شاء الله راح ابدع في المنتدى بوجودكم جميعا ان شاء الله


من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
قديم 10-13-2008, 02:00 PM   رقم المشاركة : 4
تهاني بكل صراحه
::عضو نشيط::

تهاني بكل صراحه
 
الصورة الرمزية تهاني بكل صراحه





تهاني بكل صراحه غير متواجد حالياً

تهاني بكل صراحه will become famous soon enough


افتراضي

الحمدلله عقبال ما يجدوا العلاج للسرطان , لكثره المصابين به هذه الايام و من هم عمتي و ابن خالي طفل لا يتعدى العشر سنين .



من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
قديم 10-13-2008, 07:41 PM   رقم المشاركة : 6
لا أحد
Guest






افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تهاني بكل صراحه مشاهدة المشاركة
الحمدلله عقبال ما يجدوا العلاج للسرطان , لكثره المصابين به هذه الايام و من هم عمتي و ابن خالي طفل لا يتعدى العشر سنين .
اول شي الحمد الله على كل شي
تاني شي :- ان شاء الله يلاقو دواء للسرطان وبشافي كل مريض باذن لله ان شاء الله
وشكرا على مشاركة الجميلة كتيرررررررر


من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
قديم 10-13-2008, 07:42 PM   رقم المشاركة : 7
لا أحد
Guest






افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسير السكون مشاهدة المشاركة
شكرا ليك حنقص على المعلومات الرائعة
عفوا يا اخوي
منور الموضوع في ردك الحلو


من مواضيع العضو :
  رد مع اقتباس
قديم 10-22-2008, 05:32 PM   رقم المشاركة : 10
3aboud
عـضو جـديد

3aboud
 
الصورة الرمزية 3aboud





3aboud غير متواجد حالياً

3aboud will become famous soon enough


افتراضي

مشكوووور كتير على الموضووووع الحو والمفيد



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

RSS2 XML
الساعة الآن 06:54 AM.


Powered by vBulletin V3.7.2. Copyright ©2000 - 2017

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 RC 2